ثورة اون لاين – ميساء الجردي:
بينت الدكتورة صفاء اوتاني نائب رئيس جامعة دمشق للتعليم المفتوح: أنه لا يوجد أي نقص لديهم بأعضاء الهيئة التدريسية كما يشاع، لأن برامج التعليم المفتوح هي برامج نظرية ويوجد فيها أعداد كافية من الأساتذة والدكاترة. وما يتم الحديث عنه من استنزاف للكوادر التدريسية خلال الأزمة يتعلق بالاختصاصات العلمية من طبيات وهندسات. وتحدثت عن آمال جديدة بافتتاح برامج جديدة للتعليم المفتوح في بعض الأقسام في الكليات النظرية كقسم الجغرافيا وقسم علم الاجتماع في كلية الآداب وهي قيد الدراسة حاليا.
وقالت أوتاني: كان هناك مشاريع كثيرة تقرر العمل عليها بعد ورشة العمل الأخيرة التي عقدت بخصوص تقييم التعليم المفتوح مثل اعادة تقييم هذا التعليم وتقييم البرامج وإعادة سياق الخطة الدرسية والنظر في برامج سوف تستمر او تتوقف وأمور أخرى هي حاليا في مرحلة الدراسة ولم تظهر النتائج كما أعتقد قبل حزيران 2018 لأن ذلك يحتاج إلى وقت في اعادة النظر بالكامل في التعليم المفتوح حيث بدأ العمل في هذا الموضوع منذ الشهر العاشر.
وبخصوص استفسارنا حول قبول الخريجين من التعليم المفتوح في الدراسات العليا أكدت نائب رئيس الجامعة: لا تزال نسبة المفتوح في الدراسات العليا هي 5% من المقاعد لكل برنامج من برامج التعليم المفتوح، ويكون القبول في المفاضلة وفقا لمعدل التخرج ولنتائج الامتحان المعياري في اللغة. إلا أن الجديد في هذه المفاضلة لهذا العام قبول الجرحة وذويهم.
مشيرة على أن الدوام في التعليم المفتوح سيبدأ مطلع هذا الأسبوع، وأن عملية النقل من فرع إلى أخر ممكنة ولكن ليس للمتقدمين في هذا العام وإنما في العام المقبل إذا كانت علامة الطالب تسمح بذلك.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث