آخر تحديث


General update: 24-07-2017 15:35

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

السابق التالي

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

باب مرصود

 

ثورة أون لاين- ميساء  الجردي:

أكدت الدكتورة صفاء آوتاني نائب رئيس جامعة دمشق للتعليم المفتوح أنه لا جديد في هذا العام بخصوص افتتاح اختصاصات إضافية، ولكن هناك ثلاثة مقترحات لإحداث برامج مطلوبة في سوف العمل، تم رفعها إلى وزارة التعليم العالي لكي يتم اعتمادها وهي تتعلق بالصحة النفسية والإرشاد النفسي، وبرنامج لدراسة تخطيط وتنظيم ونظم المعلومات الجغرافية، واقتراح لاعتماد اختصاص لعلم الاجتماع خدمة المجتمع. وهي اختصاصات ظهرت الحاجة إليها خلال السنوات الأخيرة بهدف مشاركة المجتمع الأهلي والموائمة بين هذه البرامج متطلبات التنمية.
وأوضحت أوتاني : أن القرارات الجديدة التي صدرت بخصوص رفع رسوم التعليم المفتوح لن تطبق في هذا العام ولا في العام القادم، إذ من المقترح البدء بتطبيقها في العام الدراسي 2018 /2019 . وأن الوزارة وجهت لتطبيق جملة من الحسومات التي تخص طلاب أبناء الشهداء، وطلاب الرعاية الخاصة والسجون والطلاب ذوي الجرحة والذين لديهم نسبة عجز معينة والجرحة. حيث صدر تخفيض بالرسوم للطلاب الجرحة إلى 50% . وتخفيض لنزلاء السجون بأن يدفعوا 80% من الرسم المحدد. وكذلك الأمر للطلاب من ذوي الإعاقات. في حين تم تخفيض رسم المقرر لذوي الشهداء إلى 500 ليرة سورية فقط بدلا من 5000 ، وكذلك الأمر بالنسبة للجرحة وأبناءهم أيضا 500 ليرة سورية. وأيضا هناك تخفيضات لأبناء المعلمين والملتحقين بخدمة العلم الإلزامية بحيث تخفض الرسوم إلى 4000 ليرة سورية بدلا من 5000 ليرة.
أكثر المشروعات إقبالا
مازالت أكثر المشروعات إقبالا من قبل الطلاب هي دراسات المحاسبة وإدارة المشروعات والقانونية وهي اختصاصات مطلوبة بسوق العمل. بحسب نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم المفتوح: فقد وصل عدد الطلاب المسجلين بالتعليم المفتوح في كافة البرامج والسنوات بجامعة دمشق إلى 63 ألف طالب وطالبة. ووصل عدد المقبولين في مفاضلة هذا العام إلى أكثر من 11 ألف طالب بزيادة تقدر بـ 2000 طالب وطالبة عن الأعوام السابقة. وحتى تاريخه فإن الإقبال على هذه البرامج المفتتحة كبيرا جدا. وبالتالي فإن التوجه لافتتاح برامج جديدة سوف يوفر مقاعد للكثير من الطلاب، وفقا للحاجات المطلوبة.
وعود بالحل
وحول مشكلة نقص الموظفين لديهم، والتي تبين بعد المصادر شدتها حيث يوجد 40 موظف فقط للعمل على شؤون أكثر من 60 ألف طالب. أكدت أوتاني: أن هناك تسرب كبير بالموظفين وقد نقص العدد كثيرا خلال الأزمة. ولكن بالمقابل هناك وعود بتغطية هذا النقص بعد الانتهاء من المسابقة المعلنة في رئاسة الجامعة.
كما أنهم موعودون بمناقشة جميع مشاكل التعليم المفتوح من خلال ورشة العمل التي دعوا إليها والمقترح أن تقام خلال فترة قريبة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 

الطيران الحربي الروسي يدمر راجمة صواريخ للإرهابيين في منطقة قسطل غازي بريف حماة الشرقي

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter