آخر تحديث


General update: 20-02-2017 21:36

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين – ميساء الجردي:
تشكل هندسة العمارة أهم اختصاص لتصميم المباني باختلاف أنواعها السكنية والاجتماعية والثقافية والصحية والحدائق العامة وخدماتها. فهو اختصاص يلامس كل أنواع المباني التي نعرفها بحياتنا بشكل عام حتى المنشآت الزراعية والصناعية. وفي حديث حول الواقع العلمي والمكاني للكلية أكد الدكتور سلمان محمود عميد الكلية: أن الكلية مصممة لاستيعاب 600 طالب وطالبة، إلا أن العدد حاليا يفوق الـ 3000 طالب وبالتالي يوجد معانات من حيث الفراغات والأمكنة فأكبر مدرج في الكلية يتسع لـ 200 طالب فقط. الأمر الذي دفعنا لتوسيع الكلية من الجهة الغربية وبناء كتلة تتضمن مدرج كبير وبعض القاعات لطلاب الدراسات العليا حتى يتم استيعاب العدد المتزايد من الطلاب. يوجد موافقة أولية ولكن المشروع يحتاج إلى الوقت الكافي وقد يستغرق البناء سنتين أو أكثر بحسب الظروف. على الرغم من أن رئاسة الجامعة مشكورة لا تقصر أبدا بتقديم الدعم والمساعدات بحدود الإمكان.
وأشار إلى ضائقة أخرى تتعلق باستنزاف الكادر التدريسي بنسبة جيدة نتيجة السفر خلال الأزمة وقيام الكادر المتبقي بتغطية هذا النقص، من خلال التعاقد مع مهندسين لديهم خبرة من خارج الملاك، كما أن الوزارة طرحت مؤخرا مسابقة لتعيين أعضاء بالهيئة التدريسية من خارج الملاك لرفد الكليات بعدد من الأساتذة بحسب الحاجة.
لا يوجد تعارض
وبخصوص تأثير إعارة مدرسي الكلية إلى الجامعات الخاصة في موضوع نقص الكادر؟ بين محمود: أن الجامعات الخاصة تأخذ دكاترة وفقا لما يسمى ساعات وذلك في يوم السبت حيث يسمح القانون بإعطاء ساعات يوم السبت في الجامعات الخاصة وهو يوم عطلة في الجامعات الحكومية لذلك لا يوجد أي تعارض.
لم يعد سوى موفد واحد
كل سنة تطلب إدارة الكلية حاجتها من المعيدين الذين يدرسون على حساب الدولة في الإيفاد الخارجي والداخلي ولكن للأسف خلال الأزمة لم يعد من الموفدين الخارجيين إلا دكتورة واحدة، على الرغم من وجود عشرة معيدين في جامعات بريطانية ولم يعد وهؤلاء وأغلبهم اليوم بحكم المستقيل. مع أنهم درسوا على حساب الدولة هذا ما أشار إليه عميد الكلية ويرى أن الموفد عندما يخرج للدراسة يحدد له كفيل وفي حال عدم عودته ترفع دعوى على الكفيل قد تستمر خمس سنوات وفي هذه الحالة تتأخر وتنقص حقوق الجامعة معتقدا أن مسألة دفع المال وموضوع الكفيل ليست ضمان لعودة الموفد لابد من بحث عن طرق أخرى لهذا الأمر.
لا حاجة لاختصاصات جديدة
على الرغم من نقص الكادر التدريسي بالكلية إلا أن نسبة القبول في الدراسات العليا بقيت ثابتة وتتم وفقا للمفاضلة التي تعدها الوزارة وبحسب حاجة كل قسم من أقسام الكلية بقبول دقيق مئة بالمائة. وبخصوص الإشراف أكد عميد الكلية: انه كافيا لأن الوزارة سمحت للأستاذ بالإشراف على عشرة طلاب دراسات عليا على الرغم من العمل المتعب، حيث يوجد في الكلية أربعة اختصاصات هي تصميم معماري وتخطيط مدن وبيئة، نظريات وتاريخ عمارة، علوم البناء والتنفيذ، ولا يوجد فكرة لتطوير اختصاصات جديدة لأنه لا يوجد كوادر والاختصاصات الموجودة تغطي متطلبات البحث العلمي.
العودة لمن يرغب
وحول ما يتردد على لسان الطلبة المسجلين لصالح جامعة حلب، حول قرار عودتهم في حال تحسنت أمور الجامعة؟ أكد محمود: أنه في حال تحسنت أمور الجامعات في حلب طبعا يوجد عودة لمن أراد النقل وبخاصة أبناء المحافظة والأرياف والمناطق المجاورة للمدينة. هم سوف يطلبون النقل. إذ ان الكثير منهم ومنذ عامين وقبل صدور قرار التوطين نقلوا إلى قيود جامعة دمشق. مشيرا إلى أنواع لتواجد طلاب حلب فهناك طالب تم توطينه وبالتالي هو انتقل إلى جامعة دمشق بشكل نهائي وفي نوع أخر ما زال على قيود جامعة حلب واضبارته ظلت هناك ولكن يقدم امتحاناته في دمشق وهو مداوم لدينا. ولدينا الطلاب المسجلين لهذا العام على قيود جامعة حلب يبقوا لدينا لحين العودة.
المشاريع متميزة إلى أين؟
حول مصير المشاريع المتميزة التي يقدمها الطلبة عند التخرج؟ قال محمود: نحن نشبك مع معظم مؤسسات الدولة ووزارة السياحة والمؤسسة العامة للإسكان ووزارة البيئة بحيث تستطيع أي جهة من هذه الجات أخذ مشروعا متميزا بالاتفاق مع الطالب. ولا نفرض عليهم أي شيء نحن جهة نقدم لهم الاستشارة والخبرة وهم أصحاب القرار. حيث ندعو الكثير مؤسسات الدولة لحضور مشاريع التخرج لهذا الغرض وعلى سبيل المثال حضرت وزارة السياحة الكثير من مشاريع التخرج، واطلعوا على الكثير من المشاريع منها مشروع وادي قنديل ومشروع السيدة زينب والصنوبر والكثير من المشاريع السياحية .
وبين أنه يحق لخريج كلية العمارة التقدم بطلب وظيفة إلى إدارة الكلية بعد تخرجه مباشرة ويختار 6 وزارات حيث يذهب الطلب إلى وزارة التعليم العالي وهي بدورها ترفع الطلبات لرئاسة مجلس الوزراء. كما يمكنه أن ينتسب لنقابة المهندسين وبعد عامين من التدريب بمرتبة متمرن، يصبح أصيل و يحق له افتتاح مكتب هندسي خاص به.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا