ثورة أون لاين:

أدان الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا جريمة اغتيال السفير الروسي في تركيا اندريه كارلوف مجددين في الوقت ذاته وقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري وقيادته في التصدي للإرهاب والإرهابيين وداعميهم حتى تحقيق النصر النهائي.

وأعرب وفد الطلبة خلال زيارته مقر السفارة الروسية في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا عن تعازيهم الحارة لروسيا قيادة وحكومة وشعبا واستنكارهم لهذه الجريمة الجبانة التي تتنافى مع كل أعراف وقوانين ومبادئ حماية الدبلوماسيين الذين يمثلون دولهم وشعوبهم في الخارج داعين إلى محاسبة الدول الداعمة للإرهاب.

ووضع وفد الطلبة إكليلا من الزهور وأشعلوا الشموع أمام مقر السفارة الروسية تضامنا مع عائلة السفير كارلوف.

وعبر رئيس وفد الطلبة السوريين الدكتور علي أسعد رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا لأعضاء السفارة الروسية عن تقدير الطلبة السوريين لمواقف روسيا الجريئة والشجاعة والصادقة في تصديها للإرهاب والارهابيين معبرا عن ثقة الطلبة بأن هذه الجريمة النكراء ستزيد التصميم في الاستمرار بمحاربة الأرهاب والأفكار الظلامية الهدامة التي تمثل أخطر آفة وتهدد العالم ومستقبل الأجيال القادمة.

وكان إرهابي متطرف يدعى مولود الطنطاش يعمل فى صفوف شرطة النظام التركي اغتال الاثنين الماضى السفير الروسي لدى تركيا اندريه كارلوف باطلاق النار عليه أثناء القائه كلمة فى افتتاح معرض فني في أنقرة ولقيت عملية الاغتيال إدانات واسعة.

سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض