ثورة أون لاين: ضمن خطة الحكومة لمراجعة جميع الاستثمارات والمشاريع السياحية وتذليل كل العقبات لبدء إقلاع هذه المشاريع ووضعها بالإطار الصحيح ناقش اليوم المجلس الأعلى للسياحة برئاسة المهندس عماد خميس رئيس المجلس الأعلى للسياحة رئيس مجلس الوزراء عددا من المشاريع السياحية المتعثرة منذ عشرات السنوات الماضية.

وتمت خلال الاجتماع مناقشة هذه المشاريع ضمن رؤءية وطنية تحقق مصلحة الدولة ورأس المال الخاص على حد سواء ووفق منظور اقتصادي بحيث تبدأ هذه المشاريع بالإقلاع دون ترحيل أي من المشاكل التي تعاني منها إلى المستقبل نظراً للحاجة الملحة التي فرضتها ظروف الحرب الإرهابية على سورية ومفرزاتها على جميع الصعد وخاصة الاقتصادية منها ولا سيما أن تعثر هذه المشاريع يزيد من فوات المنفعة الاقتصادية التي يمكن أن تتأتى من مشاريع الاستثمار السياحي.

وركز اجتماع المجلس الأعلى للسياحة بشكل خاص على ضرورة البرمجة الزمنية اللازمة للبدء بهذه المشاريع وتنفيذها إضافة إلى صوغ علاقة وشروط واضحة ودقيقة بين الدولة ورأس المال الخاص لتحقق المحددات القانونية والإجرائية الواضحة لإقلاع المشاريع السياحية ووصولها إلى حيز التنفيذ الكامل.

سانا

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث