ثورة أون لاين :

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه ناقش مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في سوتشي اليوم الأوضاع في سورية مع التركيز على الأوضاع في محافظة إدلب آخذين بالاعتبار وجود مجموعات إرهابية كبيرة فيها.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي مع أردوغان “عبرنا عن قلق موسكو من الخطر الذي يمثله وجود التنظيمات الإرهابية في إدلب على محافظة حلب وعلى القاعدة الجوية الروسية في حميميم، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب بعمق 15 إلى 20 كم بحلول الخامس عشر من الشهر القادم، موضحاً أن هذا الموقف تؤيده الحكومة السورية.

وأضاف بوتين إنه “سيتم سحب الأسلحة الثقيلة والإرهابيين من هذه المنطقة بما في ذلك الدبابات ومنظومات الصواريخ إضافة إلى مدافع الهاون لجميع المجموعات الإرهابية وان القوات الروسية والتركية ستراقب المنطقة المنزوعة السلاح”.

وأوضح بوتين أن البلدين يعملان بشكل دؤوب على تسوية الأزمة في سورية وتعزيز نظام وقف الأعمال القتالية ومناطق تخفيف التوتر وتحسين الظروف الإنسانية ودعم مساري أستانا وجنيف لإيجاد حل سياسي للأزمة.

 

Share