ثورة أون لاين:

أكد البروفيسور الأمريكي جيفري ساكس أنه يجب على الولايات المتحدة الآن مغادرة سورية وعدم المخاطرة بحرب محتملة مع روسيا.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن ساكس قوله في لقاء مع قناة (أم أس أن) بي سي الأمريكية إن “استهداف سورية كان مخططا من ضمن عملية سرية مشتركة بين وكالة المخابرات المركزية في الولايات المتحدة والنظام السعودي وهذا الخطأ بدأ قبل سبع سنوات ونتيجة لذلك حلت كارثة في الشرق الأوسط”.

وتعليقا على تصريح ساكس قال السيناتور الروسي أليكسي بوشكوف: إن خطأ استهداف سورية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها أصبح واضحا لكل العالم ولكن النخبة الحاكمة في الولايات المتحدة المكونة من مستنسخات السيناتور الأمريكي الراحل جون ماكين ما زالت صماء وعمياء.

وعملت الولايات المتحدة مع عدد من حلفائها الغربيين ومن ممالك ومشيخات الخليج وعلى رأسها النظام السعودي اضافة إلى نظام رجب طيب أردوغان على دعم وتمويل وتسليح التنظيمات الارهابية في سورية على مدى السنوات الماضية في محاولة فاشلة لاستهداف دورها ومواقفها الرافضة للمخططات والتي تستهدف المنطقة.

Share