ثورة أون لاين:

أعلنت روسيا الاتحادية، اليوم أنه قد تم القضاء بشكل كامل على البؤر الإرهابية جنوب غربي سورية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إنه "تم القضاء بشكل كامل على البؤر الإرهابية جنوب غربي سورية".

وأضافت زاخاروفا، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، "دمرت بؤر الإرهاب بشكل كامل في جنوب غربي سورية، وتمت استعادة السيطرة على الحدود مع الأردن".

بيسكوف: المسؤول عن تمويل الإرهاب داعمو المجموعات الإرهابية المتبقية في سورية
إلى ذلك  أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم ان الاتهامات التي يوجهها أعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي الى روسيا برعاية الإرهاب تصل إلى حد الجنون لافتا إلى أن السؤال حول تمويل الإرهاب يجب توجيهه إلى البلدان التي تدعم المجموعات الإرهابية المتبقية في سورية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بيسكوف قوله للصحفيين ردا على سؤال بشأن اقتراح عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بتصنيف روسيا في قائمة الدول الراعية للإرهاب: “هناك الكثير من ذوي الرؤوس الحامية في الهيئات التشريعية في مختلف البلدان وبالطبع هم يسمحون لأنفسهم أحيانا بإطلاق تصريحات تصل إلى حد الجنون ولكن عندما نرى الآن المجموعات الارهابية المتبقية في سورية.. ونحن ندرك تماما من يمولها.. يمكننا بالطبع توجيه السؤال المتوقع إلى دول أخرى ألا وهو من الممول الفعلي للإرهاب ومن الرعاة الحقيقيون للارهابيين”.

إلى ذلك اعتبر بيسكوف ربط العقوبات الأميركية بحادث تسمم ضابط الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال في مدينة سالزبوري البريطانية بأنه غير مقبول بشكل قاطع وغير قانوني مجددا تأكيد بلاده رفض أي اتهامات بالمشاركة المحتملة في حادث سالزبوري.

وحول الرد الروسي المحتمل على العقوبات الاميركية قال المتحدث: “من السابق لأوانه الحديث عن إجراءات رد روسية واتخاذ تدابير مضادة.. قبل التأكد من التفاصيل”.

وشدد بيسكوف على أن النظام المالي الروسي مستقر تماما وقد أثبت صلابته في اوقات صعبة للغاية وبالتالي إن أي تكهنات حول عدم استقراره نتيجة فرض عقوبات أميركية جديدة يكون حديثا غير مناسب.

وحول احتمال حظر واشنطن الطيران الروسي إلى الولايات المتحدة قال بيسكوف: “يمكننا الآن توقع أي شيء من واشنطن.. إنها شريك لا يمكن توقع سلوكه في الشؤون الدولية.. ولكن حتى الآن لا يوجد أي ذكر لأي حظر.. ولم نسمع تصريحات في هذا الصدد”.

وأعرب المتحدث عن أمله في احتفاظ موسكو بعلاقات بناءة مع واشنطن لأنها ليست فقط في مصلحة شعبي البلدين ولكنها أيضا مهمة للاستقرار والأمن في جميع أنحاء العالم.

Share