ثورة أون لاين:

أعلنت إدارة جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في إقليم كراسنويارسك بسيبيريا اليوم اعتقال 11 شخصا ينتمون لخلية إرهابية تقوم بتجنيد أشخاص وإرسالهم للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية في سورية وأفغانستان.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الإدارة قولها في بيان إن “عناصر وضباط فرع الجهاز الفيدرالي في إقليم كراسنويارسك نجحوا في وضع حد لنشاط خلية دينية متطرفة تعمل على نشر ايديولوجيا وأفكار المجموعات الإرهابية في المنطقة” موضحا أنه “وخلال عمليات التحري تم اعتقال 11 عنصرا من الخلية المذكورة اثنان منهم قدموا الى كراسنويارسك من قرغيزيا ونظموا قناة لإرسال أشخاص متطرفين إلى سورية وأفغانستان والالتحاق بالتنظيمات الإرهابية هناك”.

وتقوم أجهزة الأمن في المدن والأقاليم الروسية المختلفة بعمليات أمنية للقضاء على العناصر الإرهابية التابعة لعصابات التطرف المحلية التي تربطها علاقة ولاء مع تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا والتنظيمات الإرهابية الأخرى التي تسعى إلى تحويل عدد من المناطق في روسيا إلى بؤر عدم استقرار وزعزعة الأوضاع في البلاد.

Share