ثورة أون لاين:

أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن عودة سكان الغوطة الشرقية إليها يعد مؤشرا على أن الحياة فيها تعود إلى طبيعتها .

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن زاخاروفا قولها في مقابلة مع القناة الخامسة الروسية نشرت مقتطفات منها اليوم أن “الغوطة الشرقية ستبدأ قريبا بالعودة إلى الحياة الطبيعية كما حدث في حلب” .

وكانت بلدات عربين وزملكا وعين ترما وجوبر في الغوطة الشرقية أعلنت مساء اليوم خالية من الإرهاب بعد إخراج الدفعة الأخيرة من الإرهابيين وعائلاتهم ونقلهم إلى محافظة إدلب.

وجاء رضوخ الإرهابيين وخروجهم من بلدات وقرى الغوطة الشرقية نتيجة الانتصارات الكبيرة والمتسارعة للجيش العربي السوري في عملياته العسكرية الواسعة التي بدأها منتصف الشهر الماضي وتمكنه من قطع خطوط الإمداد والتنقل للتنظيمات الإرهابية وتقسيم مناطق انتشارهم في الغوطة إلى ثلاثة قطاعات ما سرع انهيارها.

Share