ثورة أون لاين :

قال مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري إن منظمة الأمم المتحدة فشلت في تطبيق أحكام الميثاق ومبادئ القانون الدولي منذ تأسيسها.

وأكد الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن التزام الحكومة السورية بمبادئ القانون الدولي الإنساني والتزامها بالدستور السوري والقوانين الوطنية التي تحض على حماية آمن مواطنيها.

وأضاف الجعفري”سورية تجدد مطالبتها بحل “التحالف الأمريكي” العدواني غير الشرعي”.

وأشار الجعفري إلى أن “المجموعات الإرهابية تستغل المدنيين وتستخدمهم كدروع بشرية في الغوطة الشرقية”مؤكداً أن سورية تستهجن استخدام معدي التقرير مصطلح المناطق المحاصرة في الوقت الذي يستمرون فيه بالتجاهل المتعمد بأن أهالي الغوطة محاصرون من الداخل من قبل التنظيمات الإرهابية المختلفة.

وشدد الجعفري على أنه لا أحد أحرص من الحكومة السورية على مواطنيها وهي تتخذ كل الإجراءات لضمان حمايتهم من الإرهابيين مشيراً إلى أن إمداد التنظيمات الإرهابية في الغوطة بالأسلحة والذخائر من الدول الداعمة لها مستمر.

وأضاف الجعفري”لم يكن الهدف من القرار 2401 حماية المدنيين بل استخدام المجلس لعرقلة تقدم الجيش العربي السوري في محاربة المجموعات الإرهابية”.

وأكد الجعفري أن الإرهابيون يحضرون لعمل إرهابي باستخدام غاز الكلور على نطاق واسع لاتهام الجيش العربي السوري بذلك ولديهم تعليمات صارمة من الاستخبارات الغربية والتركية لفبركة الهجوم الإرهابي الكيميائي قبل الـ 13 من آذار.

… يتبع

 

Share