ثورة أون لاين:
بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي اليوم مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان التطورات المتعلقة بالوضع في سورية.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "إن الوزيرين تبادلا الاراء حول الأزمة في سورية وأكدا عدم وجود بديل لتسويتها على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".
وأشارت الوزارة إلى أن لافروف أبلغ نظيره الفرنسي نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في مدينة سوتشي والذي أعطى دفعة إيجابية قوية لعملية التسوية في جنيف في إطار الأمم المتحدة.
وكان المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي عقد في مدينة سوتشي الأسبوع الماضي أكدوا في البيان الختامي للمؤتمر الالتزام
الكامل بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة سورية أرضا وشعبا وان الشعب السورى هو الذي يحدد مستقبل بلاده مشددين على ضرورة استمرارية وتعزيز عمل
المؤسسات الحكومية والعامة بما في ذلك حماية البنى التحتية للمجتمع والممتلكات الخاصة مع المحافظة على الجيش والقوات المسلحة اضافة الى الرفض الكامل لمختلف أشكال الارهاب والتعصب والتطرف.
وذكرت الوزارة أن لافروف ولودريان شددا على ضرورة الالتزام التام والصارم بخطة العمل المشتركة حول تسوية البرنامج النووي الإيراني.

Share