ثورة أون لاين:

أعلن نائب مجلس الدوما الروسي، فيكتور فولوداتسكي، اليوم الأحد، أن قوات المهام الخاصة السورية تعمل في منطقة تم فيها القضاء على المسلحين الذين أسقطوا طائرة سو-25 الروسية في إدلب، وأن القوات الجوية الفضائية الروسية تقوم بتغطية العملية من الجو.

طائرة حربية روسية من طراز سو - 34
وقال فولوداتسكي، لوكالة "سبوتنيك" مشيراً إلى مصادره الخاصة، "المنطقة، حيث تم القضاء فيها من قبل القوات الجوية الفضائية على المجموعة التي كان لديها مضاد للطائرات، في الوقت الحالي تعمل هناك قوات المهام الخاصة السورية. وفي حال تم العثور على قطع من هذا المضاد للطائرات، سنتمكن بواسطة الأرقام والمصدر من المعرفة في أقرب وقت من أين أتى ومن أي مصنع، وكيف وصل إلى هناك".

وأشار البرلماني إلى أن من طرف روسيا، تعمل هناك فقط القوات الجوية الفضائية الروسية، التي تقوم بتغطية العملية.

وقال: "نحن نغطي عملية الجيش العربي السوري من الجو".

هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق، أنه تم إسقاط طائرة حربية روسية من نوع "سو-25 " في محافظة إدلب شمالي غرب البلاد، كما أن قائدها قتل خلال المعركة مع الإرهابيين، وأكدت أن مركز مصالحة الأطراف المتنازعة في سورية "حميميم" بالتعاون مع الجانب التركي المسؤول عن منطقة خفض التصعيد في إدلب، يتخذ التدابير اللازمة لاستعادة جثة الطيار الروسي.

كما نشرت وزارة الدفاع الروسية، فيديو لغارة روسية قضت على 30 مسلحا في إدلب باستخدام أسلحة دقيقة في محافظة إدلب في سورية.

وكانت "هيئة تحرير الشام"، المقربة من تنظيم "القاعدة" الإرهابي، أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط المقاتلة الروسية "سو 25 " في ريف إدلب السوري.

Share