ثورة أون لاين:

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والكازاخي نور سلطان نزارباييف خلال اتصال هاتفي أن تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري يقدم إسهاما كبيرا في تسوية الأزمة في سورية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الكرملين قوله في بيان اليوم إنه “تم التشديد على أن تنفيذ القرارات التي اتخذت خلال المؤتمر سيقدم إسهاماً كبيراً في تحقيق تسوية سياسية للأزمة في سورية برعاية الأمم المتحدة والتأكيد على استمرار العمل في أستانا”.

وأشار بيان الكرملين إلى أن الاتصال تم بمبادرة من الجانب الكازاخي وجرى خلاله بحث عدد من المسائل المتعلقة بزيادة تعزيز التعاون الثنائي بما في ذلك في مجال التكنولوجيات الحديثة.

وكان المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي عقد في مدينة سوتشي يوم الثلاثاء الماضي أكدوا في البيان الختامي للمؤتمر الالتزام الكامل بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة سورية أرضاً وشعباً وأن الشعب السوري هو الذي يحدد مستقبل بلاده مشددين على ضرورة استمرارية وتعزيز عمل المؤسسات الحكومية والعامة بما في ذلك حماية البنى التحتية للمجتمع والممتلكات الخاصة مع المحافظة على الجيش والقوات المسلحة إضافة إلى الرفض الكامل لمختلف أشكال الإرهاب والتعصب والتطرف.

كما رحب مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين أمس الأول بنتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري مبينا أن المؤتمر أثبت أن العملية السياسية في سورية لا يمكن أن تبدأ وتستمر إلا بقيادة سورية ودون أي تدخل خارجي.

Share