ثورة أون لاين:

أقر المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري المنعقد في مدينة سوتشي اليوم لجنة مناقشة الدستور وتتألف من 150 شخصا ومهامها بأغلبية الأصوات.

وتم الاتفاق على أن تكون النسبة في لجنة مناقشة الدستور الحالي ثلثين تدعمهم الحكومة وثلث للأطراف الأخرى.

والغرض من اللجنة هو مناقشة الدستور الحالي حيث تتكون اللجنة من 150 عضوا هم مندوبون لمؤتمر الحوار الوطني السوري السوري ويتم اختيار الرئيس ونائبه وأمين السر من تكوين اللجنة.

ويتخذ أعضاء اللجنة القرار بالأغلبية حول ضرورة المساعدة من خلال الخبراء بطريقة تقديم المشاورات إلى أعضاء اللجنة.

وتحدد اللجنة برنامج نشاطها ومدة الاجتماعات وطرق العمل كما تتخذ استنتاجات اللجنة بأغلبية ثلثي أعضائها.

وكان المشاركون بمؤتمر الحوار الوطني السوري السوري اختاروا هيئة رئاسة المؤتمر مؤلفة من غسان القلاع.. صفوان قدسي.. محمد ماهر قباقيبي.. جمال قادري.. ميس كريدي.. أمل يازجي.. رياض طاووز.. قدري جميل.. هيثم مناع.. أحمد الجربا.. رنده قسيس.

بعد ذلك اختارت هيئة رئاسة المؤتمر صفوان قدسي رئيسا للمؤتمر ومحمد ماهر قباقيبي نائبا لرئيس المؤتمر وميس كريدي مقرراً للمؤتمر.

اختيار لجنتي الإشراف على التصويت والتنظيمية

كما اختار المشاركون بالمؤتمر لجنتي الإشراف على التصويت والتنظيمية.

وتم اختيار كل من: آلان بكور- موعد ناصر-حسان محمد منير سعودي- صلاح أسعد- ساجي طعمة- رائد الغضبان- محمد عزت عربي كاتبي- مهند غانم- سعد لوستان- بسام البتار- للجنة الإشراف على التصويت.

فيما تم اختيار للجنة التنظيمية الخاصة بالمشاركين كل من: بشار مطلق رئيسا للجنة وعضوية كل من: خالد خزعل- رضوان مصطفى-محمد تيناوي- ميرنا دلاله-محمد زاهر اليوسفي- مازن الحمدي- على العاصي- واصف الزاب- مصطفى صالح.

وتنص الأحكام العامة للجنة الإشراف على التصويت في مؤتمر الحوار الوطني السوري “لجنة الحساب” على أنه يتم تحديد تكوين لجنة الإشراف على التصويت من 10 أشخاص وتنتخب اللجنة رئيسا وأمينا للسر ويتم اتخاذ القرارات بأغلبية ثلثي الأعضاء المشاركين.

وتقوم اللجنة بمهام استلام قوائم أسماء المشاركين في المؤتمر من اللجنة التنظيمية الخاصة بالمشاركين وتؤمن فرز أصوات المشاركين في التصويت عند طرح أي وثيقة على التصويت واستخلاص الاستنتاجات للتصويت إضافة إلى إعداد المحاضر حول نتائج التصويت وتقديمها إلى رئيس المؤتمر لإعلانها ويتم انتخاب اللجنة لمدة عمل المؤتمر.

وقدمت اللجنة التنظيمية تقريرها لرئاسة المؤتمر وجاء فيه أن عدد المشاركين الذين يعكسون شرائح المجتمع في سورية بلغ 1292 شخصا و101 شخص من معارضات الخارج إضافة إلى حضور نحو 34 ضيفا من الدول الأجنبية المدعوة ووفد يمثل الامم المتحدة مؤلف من 19 شخصا برئاسة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا.

وانطلقت في وقت سابق اليوم بمدينة سوتشى رسميا أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري بمشاركة نحو 1500 شخص يعكسون مختلف شرائح المجتمع السوري وأشخاص من المعارضة الخارجية.

 

Share