ثورة أون لاين:
أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن روسيا تعرف من نفذ الهجوم بالطائرات المسيرة على مطار حميميم وقاعدة الدعم الروسية في طرطوس.
وقال بوتين، في حوار أجراه اليوم الخميس مع رؤساء تحرير أبرز صحف روسية، تعليقا على هذا الحادث مدبري الهجوم، الذي تم تنفيذها انطلاقا من محافظة إدلب السورية عمل غستفزازي، ونعرف من هم وكم دفعوا ولمن على تنفيذ هذا الاستفزاز".
وأوضح الرئيس الروسي أن "مثل هذه العمليات الاستفزازية تهدف إلى تقويض الاتفاقات، التي تم التوصل إليها سابقا"، مضيفا أن الهدف الثاني منها يكمن في تدمير علاقات روسيا مع شركائها".
وأكد بوتين أن هذا الهجوم المزدوج "تم إعداده بشكل جيد للغاية"، مضيفا: "نعلم أين ومتى جرى تسليم هذه الطائرات المسيرة وكم بلغ عددها".
ولفت بوتين إلى أن الهجوم نفّذ باستخدام تكنولوجيا متطورة، مبينا: "أود التشديد على أن هذه الطائرات مموهة على شكل آليات يدوية الصنع، إلا أنه من الواضح أن بعض عناصرها تحمل طابعا تكنولوجيا متطورا، بما في ذلك أنظمة الرصد الإلكتروني والتوجيه وإلقاء القذائف". 

Share