ثورة أون لاين:

نفت وزارة الدفاع الروسية ما تناقلته وسائل إعلام حول تدمير 7 طائرات حربية روسية نتيجة قصف المجموعات الإرهابية مطار حميميم في اللاذقية.

ووصفت الوزارة في بيان لها اليوم ما تناقلته وسائل إعلام حول تدمير الطائرات في مطار حميميم في سورية الأحد الماضي بـ “الأخبار الزائفة” مؤكدة أن “مجموعة القوات الجوية الروسية الموجودة في سورية تبقى على جاهزية قتالية تامة وتواصل تنفيذ جميع مهماتها في إطار الحرب على الإرهاب بشكل كامل”.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن “مطار حميميم تعرض الأحد الماضي لقصف مفاجئ بقذائف هاون نفذته مجموعة إرهابية ما أدى إلى مقتل اثنين من العسكريين الروس”.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن “أجهزة الأمن السورية تعمل على البحث عن المتورطين في الاعتداء على مطار حميميم وتصفيتهم وتتخذ إجراءات لتعزيز حماية المطار”.

وتتواجد في مطار حميميم مجموعة الطائرات الحربية الروسية المشاركة في الحرب على الإرهاب حيث تنفذ منذ أيلول عام 2015 طلعات جوية منتظمة على أوكار الإرهابيين بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية.

Share