ثورة أون لاين:

التقت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية مع ليو غوانغ يونغ معاون مدير إدارة الشؤون الخارجية في مقاطعة شنغهاي في إطار الزيارة التى تجريها إلى جمهورية الصين الشعبية تلبية لدعوة وزير الخارجية الصيني وانغ يي.

وقدم يونغ خلال اللقاء شرحا حول التطور الكبير الذي شهدته شنغهاي خلال السنوات الأخيرة ولا سيما في الجوانب الاقتصادية والتكنولوجية وعرض الرؤية الاستراتيجية التي يتطلع إليها المسؤولون بالمدينة لجعلها الافضل عالميا بحلول عام 2040.

من جانبها تحدثت الدكتورة شعبان عن المشكلات التي يعاني منها رجال الأعمال السوريون في الصين داعية إلى تقديم تسهيلات تتعلق بمنح تأشيرات الدخول لهم.

كما أشارت المستشارة السياسية والإعلامية إلى الصعوبات التي تعترض تطوير التبادل التجاري بين سورية والصين جراء الاجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية واقترحت النظر في إيجاد حلول لهذه الاشكالات ضمن إجراءات مماثلة لما تقدمه الصين من حلول مع دول اخرى خاصة ان هذا يعزز تنفيذ الرؤية التي وجه بها السيد الرئيس بشار الأسد بالتوجه شرقا.

واستعرض الجانبان الوضع السياسي في المنطقة حيث أكدت الدكتورة شعبان أن الأزمة التي مرت بها سورية ساعدت في كشف حقيقة الموقف الغربي الذي يسعى إلى نهب ثروات البلدان وتدمير حضاراتها واوبادها التاريخية عن طريق اشعال الحروب فيها بتحقيق مآربه السياسية.

وبينت الدكتورة شعبان ان صمود الشعب والجيش السوري بمساعدة حلفائه أفشل المخططات الغربية بل وأسس حلفا جديدا قويا يقف في وجه الاحتلال والهيمنة والإرهاب.

حضر اللقاء الدكتور عماد مصطفى سفير سورية في بكين.

وكانت الدكتورة شعبان التقت خلال زيارتها الحالية إلى الصين وزير الخارجية الصيني وانغ يي و مساعد وزير الخارجية الصينى تشن شياو دونغ حيث جرى التركيز في اللقاءين على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين سورية والصين في المجالات كافة وانخراط الصين في عملية إعادة الإعمار في سورية.

 

Share