ثورة أون لاين:
أكد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن الآلية المشتركة للتحقيق في استخدام الكيميائي في سورية “ميتة” وفقدت مصداقيتها تماما ويجب إنشاء آلية جديدة تعمل من دون انحياز.

وكانت روسيا استخدمت يوم الخميس الماضي حق النقض “الفيتو” ضد مشروع قرار أمريكي حول تمديد مهمة الآلية المشتركة للتحقيق باستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية كما استخدمت في اليوم التالي “الفيتو” ضد مشروع قرار ياباني حول تمديد مهمة الآلية المشتركة المذكورة لمدة ثلاثين يوما.

ونقل موقع روسيا اليوم عن نيبينزيا قوله اليوم في تصريح بعد جلسة مشاورات مغلقة في مجلس الأمن الدولي “إن الآلية المشتركة للتحقيق التي انتهى عملها في 16 تشرين الثاني فقدت مصداقيتها تماما ولا يمكن أن تواصل عملها” معلنا استعداد موسكو للحديث عن إنشاء آلية جديدة للتحقيق تحل محل الآلية الحالية وتعمل بموضوعية وبمهنية حقيقية ومن دون انحياز.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أمس الأول أن بعثة آلية التحقيق المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة في استخدام السلاح الكيميائي في سورية “عملت بصورة مخجلة” معتمدة في نتائجها على معطيات قدمتها منظمات غير حكومية مرتبطة أحيانا بالإرهابيين.
 

Share