ثورة أون لاين- مهند الحسني :

ارتأت إدارة نادي النصر ضرورة البحث عن مدرب خبير قادر على تطوير مستوى فريق الرجال، وقد توصلت إلى اتفاق مع المدرب الشاب هيثم جميل لقيادة الفريق الأول، وهو من المدربين الشباب القادرين على العطاء، حيث سبق له أن قاد العديد من الأندية كان آخرها سلة رجال الجيش، وحقق معها لقب بطولة الدوري عن جدارة واستحقاق، أما باقي فرق النادي فتولى المدرب خالد القحف قيادة فريق الشباب، فيما أسندت مهمة فريق الناشئين للمدرب وليد مصطفى، والمدرب محمد القحف لفريق الأشبال، والمدربة روند عبدون لفريق الناشئات، وشام مارديني مدربة لفريق الصغار، والمدربة رهام مارديني لفريقي الشبلات والصغيرات، وتسير تحضيرات جميع الفرق بشكل اعتيادي بعيداً عن أي منغصات تذكر.

تعاقدات منتهية

اتفق المدرب الجميّل مع الإدارة على ضرورة تدعيم مراكز الفريق بلاعبين جيدين، وقد وافقت الإدارة على طلبه، ومنحته الضوء الأخضر، لكن محاولات الجميل حتى كتابة هذه السطور لم تنجح في التوصل إلى أي اتفاق مع أي لاعب من مستوى جيد، لكون سوق الانتقالات قد وصلت إلى نهايتها، والأندية أخذت ما أخذت من اللاعبين، وبدت السوق شبه خالية من اللاعبين المميزين، وهدف الإدارة التعاقد مع لاعبين جيدين يقدمون للفريق شيئاً جديداً بدلاً من أن يكونوا عبئاً عليه.

تحضيرات جيدة

بدأ المدرب الجميّل مرانه مع الفريق منذ أسبوع ، حيث تسير التدريبات بشكل جيد في الصالة الفرعية بمدينة الفيحاء بعيداً عن أي مشكلات ، وعبر خمس حصص تدريبية، نجح الجميّل في وضع أولى لمساته على أداء الفريق، وبدا واضحاً أن الخط البياني للفريق يرتفع من حصة لأخرى، الأمر الذي يبشر بالخير بنتائج إيجابية لسلة النصر هذا الموسم في مسابقة الدوري، لأن الفريق ودّع مسابقة كأس الجمهورية من الدور الأول رغم أن أداءه كان مقبولاً قياساً على فترة التحضير، واللاعبون الملتزمون بالتحضيرات هم، علاء حموش، مالك العطار، هلال الشيخ نجيب، أمجد الأخرس،شام اليغشي، راتب الجبة،فراس الرفاعي، مصطفى كمال، عمر القحف، مجد واضوح، عبد العزيز الحفري.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث