ثورة أون لاين :

يامن الجاجة:
رغم أن القائمة الأولية التي استدعاها المدير الفني لمنتخبنا الكروي الأول الألماني بيرند ستينغ ضمت معظم الأسماء التي يمكن أن يعول عليها في الفترة القادمة إلا أن السمة الأبرز لهذه القائمة هو أنها امتداد لاختيارات الجهاز الفني السابق للمنتخب والذي كان يقوده المدرب أيمن الحكيم وهو ما يعطي إشارة إلى أن من اختار الأسماء عمليا هو الكابتن طارق جبان الموجود كمدرب وطني إلى جانب الألماني ستينغ ومساعده ايرمشر نظرا لمعرفته بكل إمكانات اللاعبين وقدراتهم.
القائمة المؤلفة من ٢٨ لاعبا معظمهم من المحترفين أكدت أن المنتخب سيستمر في دورة العراق الودية على أقل تقدير بالاعتماد على نفس الأسماء بغض النظر عن مستواها الفني بدليل أن أكثر من اسم تم استدعاؤه رغم تراجع مستواه في الوقت الذي تم فيه تجاهل أسماء أخرى تقدم مستوى طيب سواء في دوري المحترفين أو خارجيا مع الأندية التي تنشط ضمنها.
طبعا كنا ننتظر أن يتم استدعاء بعض عناصر المنتخب الأولمبي ولكن ذلك لم يحدث وهو ما يعني وجود رغبة بعدم دمج المنتخبين مع بعضهما على الإطلاق،كما أن استدعاء بعض الأسماء التي لم تكن بمستوى ثابت طيلة الفترة الماضية كما هو حال لاعب الوسط خالد مبيض،وكذلك تجاهل أسماء أخرى وعدم منحها فرصة التجريب كما هو حال مهاجم الشرطة محمد العبادي أعطانا انطباعا بأن التواجد في المنتخب بات محجوزا باسم لاعبين بعينهم بغض النظر عن مستواهم خلال الفترة الحالية وهو أمر ننتظر أن يتم تداركه وعدم تكريسه لأن تحقيق الانجاز وفقا للوعود التي أطلقت يتطلب ألا يكون المنتخب حكرا على أحد وأن يكون استدعاء هذا اللاعب أو ذاك وفقا لعطائه ومستواه في الملعب دون الالتفات لأي عوامل ومحددات أخرى.
حتى عملية استدعاء اللاعبين المحترفين لصفوف المنتخب يجب أن تتم على أساس المستوى الذي يقدمه كل لاعب دون النظر لتاريخه وحجم نجوميته وهنا لا بد من الإشارة إلى ضرورة منح الفرصة لبعض محترفينا الذين يبدوا أنهم ظلموا في الفترة الماضية وعلى رأسهم النجم عبد الرزاق الحسين الذي لا زال يعاني من عقابيل مرحلة الحكيم وإصرار الأخير على عدم استدعائه لأسباب مجهولة.
على كل حال وكما ذكرنا سابقا فإن دورة العراق ليست إلا مرحلة تعارف بين لاعبي المنتخب وجهازه الفني الجديد وإشارتنا لضرورة منح الفرصة لبعض الأسماء وكذلك استبعاد أخرى ليست إلا من باب الحرص على مصلحة المنتخب ونحن هنا على ثقة بأن الكابتن طارق جبان يقرأ ما نكتب وسيلتفت لنصائحنا ويطرحها على ستينغ.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث