ثورة أون لاين :

يامن الجاجة:
بصورة شبه رسمية بات المدرب الألماني بيرند ستينغ مديرا فنيا لمنتخبنا الكروي الأول وكل ما تبقى هو توقيع العقد بعد أن تم التوصل لاتفاق نهائي مع المدرب المذكور لقيادة نسور قاسيون لمدة عام واحد قابل للتجديد.
الكلام إلى هنا جميل ومبشر ويتماشى مع تطلعات الشارع الكروي ورغباته ولكن هذا بكل صراحة لا يكفي لأن المطلوب أكثر.
في الحقيقة فقد لاحظنا خلال الأيام الماضية وجود تعاون كبير بين اتحاد الكرة والمكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام بهدف إنجاز عملية التعاقد مع ستينغ أو هذا ما تم التصريح به من الطرفين وإن صدقت هذه التصريحات (رغم معرفتنا بوجود عقبات واختلافات) فهذا يصب حكما في مصلحة كرتنا وإن لم تصدق هذه التصريحات وكانت الغاية فقط هي تجميل المشهد فالمطلوب من جديد أن تترفع الجهتان (اتحاد الكرة والمنظمة الرياضية الأم) عن أي خلافات والإلتفات فقط لما تقتضيه مصلح كرتنا وبالتأكيد فإن هذه المصلحة تتطلب وجود تعاون وتكامل في العمل بين الجهتين.
إنجاز الإتفاق مع ستينغ خطوة إيجابية فعلا ويصب دون شك في مصلحة كرتنا وهو يعكس إلى حد بعيد حرص من دافع عن قراره باستقدام مدرب أجنبي وهو هنا رئيس اتحاد الكرة صلاح رمضان على تحقيق تطلعات جماهير كرتنا في تطوير أداء المنتخب ويعكس أيضا رغبة لدى نائبه فادي الدباس في ترجمه وعوده وأقواله إلى أفعال بعد أن حفز لدى مشجعي المنتخب الرغبة في المنافسة على لقب كأس الأمم الآسيوية،لكن الأهم بنظرنا من إنجاز هذا الإتفاق هو توفير متطلبات نجاح ومستلزمات تفوق عمل المدرب الجديد ولاسيما أن ستينغ طالب بكل ما من شأنه وصف عمله بالإحترافي في الحد الأدنى على الأقل،وهذا سيتطلب من جديد تعاونا آخر بين اتحاد الكرة والاتحاد الرياضي لأننا جميعا نعلم بأن ناصية اتحاد اللعبة ليست بيده وهو في كثير من المواقف يكون بحاجة تعاون ودعم الاتحاد الرياضي
على كل حال فإن استقدام ستينغ كلف خزينة اتحاد الكرة الكثير والاستفادة من تجارب وخبرة هذا المدرب باتت حاجة وضرورة وهذا لن يتحقق دون توفير الأجواء التي ستساعده في إنجاز عمله بصورة مثالية وإلا فإن اتحاد الكرة ومعه الاتحاد الرياضي سيكونا قد أهدرا أموالا كثيرة دون فائدة.
وباختصار فقد وعد اللواء موفق جمعة بتوفير متطلبات نجاح الجهاز الفني الجديد لمنتخبنا عندما اجتمع مع المدرب الألماني خلال زيارته القصيرة لسورية والمطلوب الآن هو ترجمة هذه الوعود لوقائع.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث