ثورة أون لاين_ يامن الجاجة:
بينما تقضي أندية دوري المحترفين الكروي المدة التي يفترض أن تكون فترة توقف ما بين ذهاب المسابقة وإيابها فإن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة يتمحور حول حقيقة تعافي المسابقة والمؤشرات التي توحي بهذا التعافي أو تنفيه تماما
في الحقيقة فإن المؤشر الوحيد الواضح والبارز والذي لا يحتمل الشك على تعافي المسابقة نوعا ما هو العودة الميمونة لجماهير كرتنا إلى المدرجات ولو بصورة نسبية في الوقت الذي تحتمل فيه مؤشرات أخرى النقاش والشك بصوابيتها وأقصد هنا حقيقة المنافسة الموجودة في نسخة هذا الموسم وطبيعة تقارب المستوى الموجود وهل هو ناتج عن تطور البعض أو عن تراجع البعض الآخر.
في سياق متصل يبدو أن أحد المؤشرات على التعافي النسبي للمسابقة يتمثل في عودة أحد جناحي الكرة السورية للمنافسة على اللقب والحديث هنا عن نادي الاتحاد تحديدا في الوقت الذي ننتظر فيه بفارغ الصبر عودة نادي الكرامة للواجهة الكروية ليعزز ذلك من إمكانية ارتقاء مستوى المسابقة على اعتبار أن أندية الاتحاد والكرامة ومعهما الجيش والوحدة تمثل خزانا بشريا لا ينضب للمواهب الكروية وعودة هذه المدارس التقليدية في الكرة السورية إلى واجهة المنافسة يعني أن كرتنا استعادت جزءا كبيرا وقدرا معقولا من عافيتها مع الأخذ بعين الاعتبار عامل الوقت الذي يلعب دورا مهما في عملية التعافي المرتقبة المنتظرة.
خلال السنوات الماضية سيطر ناديا الوحدة والجيش على الألقاب المحلية مستفيدان من عدة ظروف ساهمت بتفردهما بالمشهد واليوم يظهر فريق الاتحاد كأحد متصدري المسابقة مانحا البطولة بعدا عاطفيا باعتباره فريق عريق أضفى على التنافس مع فريقي الوحدة والجيش إثارة كبيرة وعمقا جماهيريا.
وفقا لما سبق فإن السؤال الأكثر إلحاحا حاليا بالنسبة لجمهور دورينا يتمحور حول موعد عودة نادي الكرامة لواجهة المنافسة وهو الذي يشكل كما ذكرنا مع الاتحاد وفرق أخرى أقطاب الكرة السورية وأكبر رافد لمنتخباتنا الوطنية بالعناصر الموهوبة والقادرة على تمثيلها أفضل تمثيل
طبعا قد يرى كثيرون بأن منتخبنا الأول تحديدا غير متأثر بمستوى مسابقة الدوري باعتباره يعتمد بشكل كلي على اللاعبين المحترفين في الخارج ولكن هذا الكلام لا يبدو دقيقا لأن قوة الدوري ستنعكس إيجابا على كافة المنتخبات بمافيها الرجال باعتباره سيشكل منطلقا للاعبينا للاحتراف خارجيا وبالتالي زيادة رصيد منتخباتنا وعلى رأسها منتخب الرجال من المحترفين.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث