ثورة أون لاين:

أيها الوطن المسيج بهامات الرجال والمعطرة تربتك بدماء الشهداء الأبرار لن يطالك ضيم ولن ينكس لك جبين ، أبناؤك الشرفاء اجمعوا على انك الأغلى والأسمى فسكنت في قلوبهم ، في حضرتك تقدم الأرواح رخيصة ،

ومن اجل عزتك وشموخك ترخص الأرواح وتبذل الدماء فشهداؤنا العظام وان غادروا بأجسادهم لكن أرواحهم ستبقى فينا وبيننا تستنهض الهمة والعزيمة لنتذكر دائما أن تراب سورية روي بدمائهم الطاهرة ذلك الدم الغالي على جميع الشرفاء .‏

والشهيد البطل انس زهير نوفل عاهد فصدق ، دعاه الوطن فأسرع ، قاتل فاستبسل ، قارع العدو فأبدع ومن اجل أن ينتصر الوطن قرر الشهادة فاستشهد، بقلوب يعتصرها الم الفراق وبالألم الممزوج بفرحة نيل الشهادة ، وبزغاريد تطلقها النسوة للعرسان في يوم عرسهم وبالورود التي تلقى على جثامين الأبطال وبحبات الأرز المنثورة والمعجونة بعشق الأرض وحب الوطن ودعت محافظة السويداء ابنها البار انس الذي ارتقى إلى العلا وسجل اسمه في سجل الخالدين‏

والد الشهيد السيد زهير نوفل قال لقد كان الشهيد انس مثالا يحتذى في الأخلاق والصفات الحميدة محبا لأهله بارا بوالديه حنونا على أشقائه مخلصا لوطنه ووفيا لقيم العروبة التي تربى عليها والتي استمدها من ارث الآباء والأجداد الحافل بالتضحيات والبطولات من اجل الوطن والحفاظ على سيادته واستقراره وكان بحق شهيد الواجب ، وافتخر واعتز باستشهاده ، واستشهاده وسام شرف نضعه على صدورنا رحمه الله وجميع شهداء الوطن‏

والدة الشهيد السيدة حياة الحمد قالت وهي تغالب دموعها لقد كان انس قطعة من كبدي والوردة التي تفوح بعطرها ليملأ المكان، وعمر الورود قصير ، وكان منذ صغره حنونا وعطوفا ومحبا للناس وافتخر بأخلاقه العالية ، خدم وطنه بشرف وإخلاص ولم يتأخر في يوم من الأيام عن أداء واجبه الوطني في التصدي للمجموعات الإرهابية المسلحة المجرمة وكان على الدوام مقداما شجاعا لا يهاب الموت ، ولن أنساه أبدا فهو باق في الذاكرة والقلب رحمه الله وجعل مثواه الجنة‏

شقيقا الشهيد ريبال ودلامة نوفل أكدا أن الأمانة التي استشهد شقيقهم من اجلها ستبقى مصانة وسنحافظ عليها بكل ما أوتينا من قوة ، وقالا نحن لم نستغرب استشهاد شقيقنا لأنه امتلك من الشجاعة والرجولة والبسالة والإقدام ما أهله لنيل هذا الشرف العظيم شرف الشهادة التي هي بالنسبة لنا عز وفخار وكبرياء ، وان العلم الذي كفن به جثمان الشهيد سيبقى مرفرفا يطاول عنان السماء ، ولن نضل الطريق الذي سلكه شقيقنا طريق العزة والكرامة والكبرياء ، ونحن على ثقة انه بفضل تضحيات جيشنا الباسل ودماء شهداء الوطن الأبرار منتصرون على أعداء الوطن وسنطهر تراب سورية الغالية من رجس الإرهاب والإرهابيين‏

شقيقة الشهيد السيدة نغم نوفل عبرت عن فخرها واعتزازها بشقيقها الشهيد قائلة لقد كان انس سندا لنا وأخا عطوفا وحنونا وترك فراغا كبيرا في حياتنا ونعتز باستشهاده ، وعزاؤنا بأن اسمه سجل في سجل الخالدين فالرحمة له ولكل شهداء الوطن وجعل الجنة مثوى الجميع وحمى الله سورية وشعبها‏

الشهيد البطل انس زهير نوفل من مواليد 1990 عازب ، نال شرف الشهادة بتاريخ 12 /12 2016 أثناء تأدية واجبه الوطني في تدمر ، رقي الشهيد إلى رتبة ملازم شرف ومنح وسام الإخلاص من الدرجة الرابعة تقديرا لتضحياته في سبيل امن وعزة واستقرار الوطن وسجل اسمه في سجل الخالدين‏.

رفيق الكفيري

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث