ثورة أون لا ين:

وجد الباحثون أن تعريض الدماغ لتيار كهربائي "غير ضار"، قد يجعل الأشخاص أكثر صدقا.

وحدد العلماء آلية عمل الدماغ في الحكم على القرارات المتخذة، وتحديدا إن كانت صادقة أو متعلقة بالمصلحة الذاتية.

وأوضح الباحثون أن التلاعب بمنطقة الدماغ، باستخدام عملية التحفيز الكهربائي "غير الضار"، يمكن أن يجعل الناس أكثر إقبالا على قول الحقيقة.

ويذكر أن التحكم بعملية المعالجة الدماغية للتفرقة بين الصدق والمصلحة الذاتية، يجري في قشرة الفص الظهري الأمامي (rDLPFC)، وفقا للباحثين.
إقرأ المزيد
جرعات من عقار LSD المخدر على شكل طوابع تأثير غير متوقع لعقار من المهلوسات القوية المؤثرة على الدماغ

وطُلب من المشاركين في البحث، المشاركة في لعبة يمكنهم زيادة أرباحهم من خلالها عن طريق الغش، ووجد الباحثون أن معظم الأشخاص اتبعوا أسلوب الغش لكسب المزيد من المال.

ويقول البروفيسور، ميشيل ماريشال، من جامعة زيورخ: "يختار معظم الأشخاص أسلوب المصلحة الذاتية ضد الصدق على أساس كل حالة على حدة".

وقام الباحثون بتحفيز الدماغ في منطقة قشرة الفص الظهري الأمامي، باستخدام الأقطاب الكهربائية لجعل خلايا الدماغ أكثر حساسية وأكثر نشاطا.
إقرأ المزيد
كيف يسيطر فيسبوك على أدمغتنا؟ كيف يسيطر فيسبوك على أدمغتنا؟

وعندما طبق العلماء هذا النوع من التحفيز، كان المشاركون أقل ممارسة للغش، حيث قال البروفيسور، كريستيان روف: "تشير هذه النتيجة إلى أن التحفيز خفض نسب الغش عند المشاركين الذين واجهوا في الواقع الصراع الأخلاقي".

ولم يجد الباحثون أي أثر للتحفيز على أنواع أخرى من النزاعات الداخلية، التي لا تنطوي على المخاوف الأخلاقية.

وأظهرت تجربة أخرى أن التحفيز الكهربائي للدماغ لم يؤثر على السلوك الصادق، وتعد هذه النتائج خطوة أولى مهمة في تحديد عمليات الدماغ التي تسمح للناس بالتصرف بأمانة.

وتثير النتائج الجديدة سؤالا هاما: إلى أي درجة يعتمد السلوك الصادق على الاستعدادات البيولوجية؟

الجدير بالذكر، أن البحث نُشر في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم.

المصدر:وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض