ثورة أون لاين:

أكد المحلل السياسي التشيكي دانييل فيسلي أن النظام القائم في السعودية يمثل نظاما اقطاعيا يذكر بأنظمة الحكم في القرون الوسطى موضحا أن الاصلاحات التي يقال إن هذا النظام يقوم بها ما هي إلا ورقة توت تستهدف التستر على توق محمد بن سلمان للحكم.

وأشار فيسلي في مقال نشره في موقع بريتسكي ليستي الالكتروني إلى أن التيار الوهابي المتطرف السائد في السعودية مثل الهاما لتنظيم “داعش” الإرهابي لافتا إلى أن عدم تعرض هذ النظام للإدانات على الصعيد الدولي يعود فقط إلى تحالفه مع الغرب وخدمته لمصالحه.

وبين فيسلي أن النظام السعودي ينفذ حرب إبادة ضد اليمن سواء عبر العدوان العسكري أو الحصار الذي يفرضه والتدمير الذي يقوم به ما يهدد حياة الملايين من اليمنيين واصفا ما يجري في اليمن بأنه أكبر مأساة إنسانية تجري اليوم في العالم وعلى الجميع إدانة هذه المأساة بشكل جدي.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث