ثورة أون لاين:

أظهر استطلاع للرأي أن ثلثي المواطنين الروس يؤيدون دعم روسيا لسورية في حال تعرضت لعدوان عسكري أمريكي.

وذكرت وكالة نوفوستي أن “الاستطلاع الذي نظمه مركز فتسيوم الروسي للبحوث الاجتماعية اوضح أن نحو ثلثي المواطنين الروس 66 بالمئة اعتبروا أنه إذا بدأت الولايات المتحدة أي عمل عسكري ضد سورية فسيتعين على روسيا أن تقدم الدعم العسكري لها”.

ولفت الاستطلاع إلى “أن الوضع في سورية يحظى باهتمام 88 بالمئة من الروس ولا سيما بعد الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي في دوما”.

بدوره قال ستيبان لفوف رئيس قسم الدراسات في المركز إن “أغلبية الروس يهتمون بالوضع في سورية لاعتقادهم بأنها تستخدم كمسرح للضغط غير المباشر على روسيا”.

وكان رئيس لجنة السياسة الإعلامية والتفاعل مع وسائل الإعلام في مجلس الاتحاد الروسي السيناتور الكسي بوشكوف أكد أمس الأول أنه لم يعد باستطاعة الأمريكيين التأثير بالوضع في سورية ولذلك يلجؤون إلى العدوان عليها ليدللوا بذلك على أنهم ما زالوا قوة فعالة في المنطقة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث