ثورة أون لاين:

نجح بوتين بالانتخابات الرئاسية بنسبة ٧٦،٧ %من الاصوات، بفارق ١٣،١ نقطة عن عام ٢٠١٢ . أما عوامل نجاحه معروفة: فهو يعتبر بالنسبة لأغلب مواطنيه رمزاً لاستقرار البلاد،
فهو من أعاد لها كرامتها ونجاحها الدولي، كما أنه يجسد خروج روسيا من كابوس عصر يلتسين (١٩٩١ - ١٩٩٩) الذي تمَثل بكارثة اجتماعية لم يسبق لها مثيلاً...‏

 

كان الاقتراع يجري يوماً بعد يوم منذ عودة جزيرة القرم إلى «الدولة الأم» روسيا، هذا الحدث الذي ضاعف شعبية زعيم الأمة وصوّت ناخبو جزيرة القرم _ الذين يشعرون دائماً أنهم روس _ لفلاديمير بوتين في الانتخابات الأخيرة.‏

والسبب الآخر لنجاحه أن التوترات التي سببتها قضية سكريبال لعبت دوراً هاماً لصالح الرئيس الذي شارفت ولايته على الانتهاء: ففي ٤ آذار الحالي، تعَرض هذا الجاسوس العسكري الروسي _ الذي خان رفاقه قبل عشرين عاماً _ لمحاولة قتل في إنكلترا.‏

واتهمت لندن المُنقادة بحلفائها الغرب موسكو مباشرة بهذا العمل رغم عدم توافر أية أدلة أو وجود أية مصلحة لروسيا في الأمر.‏

إذا كان بوتين قد حصل على موافقة واسعة للدفاع عن المصالح الوطنية بتحقيقه اساساً سياسياً واجتماعياً مُستقِراً، هذا لا يعني حصوله على موافقة دون تحَفظ. أما المُمثل عن الحزب الشيوعي بافل غراودينين فلم يحصل سوى على ١٢% من الأصوات.‏

عام ٢٠١٢ حصل زعيم الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف على ١٧،٨% من الأصوات _ رجل أعمال غني يمتلك مؤسسة زراعية مزدهرة كإحدى مؤسسات الإتحاد السوفيتي السابق _ وكان قد وضع قبل كل شيء نجاحه الاقتصادي والمنعكسات الاجتماعية على عماله المُستَفيدين من المكاسب التي تذكرنا بعصر الاتحاد السوفيتي ( روضات ومدارس).‏

تقليدياً، يعكس الترشيح الشيوعي المخاوف الاجتماعية التي ظلت واضحة بين الناس....‏

قد يشعر الناخبون المُقيمون غرب البلاد أنهم أكثر تعرضاً لتوترات الدول الغربية، ومن هذا المُنطلَق شجعوا الرئيس الذي سيقود البلاد لمواجهة ضغوط وسيطرة الليبراليين الذين ظلوا نشيطين في وسط السلطة.‏

وبقدر ما سار الليبراليون خلف المعارضة نجدهم مُنيوا بإخفاق اكبر؛ فهم لم يسيروا فقط خلف غرودينين، لكنهم ساروا خلف القومية المتطرفة التي تزعمها فلاديمير جيرينوفسكي وغيزينيا سوبتشاك ( الذي قاد حملة الحداثة الغربية وغريغوري لافلينيسكي الذي عُرِف بتأثُّره‏

بميخائيل غورباتشيف وخطته للتحرك نحو الرأسمالية خلال 500 يوم.‏

وجرت عمليات التصويت بوجود أكثر من 1500 مراقب دولي. أرادت أغلب كبرى وسائل الإعلام الغربية حتى قبل التصويت الإساءة إلى هذه الانتخابات بالتأكيد على أن النتيجة «ملعوبة سابقاً» عبر «حفلة تنكرية» تقول أن جميع المتنافسين حددهم الكرملن. وقالت وسائل الإعلام نفسها أن أليكسي نافالني المهكّر والمُدان بسبب احتياله المالي على أنه «المنافس الرئيسي للكرملن» ولم يحصل إلا على أصوات قليلة.‏

وكان الرئيس الصيني أوّل من هنأ بوتين بالنجاح ورحب «بالعلاقات الصينية الروسية» التي بلغت أعلى مستوى تاريخي.‏

وحول موقف الدول الأربع بريطانيا، أميركا، فرنسا وألمانيا من روسيا كتب كريم محسن كيف يمكن تفسير موقف الدول الأربع التي تعتبر نفسها «المجتمع الدولي» وهي ترفع الصواريخ فجأة في وجه روسيا، ولماذا هذا الهجوم؟ يبرر مقتل الجاسوس الروسي السابق وابنته على الأراضي البريطانية مقاطعة مونديال كرة القدم على الأراضي الروسية في الصيف المقبل؟ قالت ميركل أن موضوع المقاطعة هذه ليست مدرجة الآن في لقاء قمة الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع، لكن الإشارة إليه هو تهديد. هل تبرر مسألة كهذه هجوما بهذا التطرف؟ بالنسبة للدول الأربع الآنفة هذا يبرر أزمة عالمية تصل إلى حدّ الحرب العالمية.. ودولة مثل فرنسا ليست دولة عظمى سوى ورقياً أخذت تنفخ عضلاتها وتنبح على الدب الروسي بمقاطعة المونديال تآزراً مع بريطانيا... يا للسخرية حين تقنع أربع قوى نفسها بمسؤولية روسيا دون قدرتها على تقديم الأدلة. صدقونا لأننا نقول لكم ذلك هكذا اتخذوا إجراءاتهم أصحاب القرار «المزعومين».. اصحوا، نحن لم نعد نعيش في عصر تقرر فيه أربع دول وتحكم بحياة أو موت شعوب وأمم‏

هذه هي غطرسة امبريالية تتعلم من دروس خسائرها الماضية لتشعر أنها مخولة باتخاذ العقوبات بحق الآخرين.‏

تجد هذه الدول الأربع أن بوتين مثير للمشاكل ولابد من قطع أجنحته، أما وسائل إعلامها التي تستدعي المواجهات بين الشرق والغرب فترى أنه لا يمكن احتواء بوتين من جانب دول الاتحاد السوفيتي...‏

لنذكر أن فتيل الحرب العالمية الأولى أشعلها اعتداء سراييفو ومقتل الارشيدوق فرانسو_فيرديناد وريث عرش هنغاريا. بريطانيا أشعلت الفتيل، أيضاً في أعوام 1920_1930 سهّلت وصول هتلر إلى السلطة بهدف الهيمنة المالية على العالم وهذا ما أوصل إلى الحرب العالمية الثانية. والمقصود من هذا الكلام أنّ الضجة المُثارة حول تسمم العميل السابق المزدوج ليست بريئة، وتسعى إلى تحديد روسيا _بعد تصريحات بوتين الذي أكد أن روسيا بإعادتها لتوازن القوى في العالم قد يمنع حدوث حرب عالمية.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث