ثورة أون لاين:

أكدت الصحفية التشيكية تيريزا سبينتسيروفا أن ارتداد الإرهاب على تركيا كان نتيجة منطقية للسياسة الخاطئة التي اتبعها نظام رجب طيب اردوغان تجاه سورية ويرتبط أيضا بحالة الراديكالية والانقسام الجارية في المجتمع التركي.

وأشارت سبينتسيروفا في مقال نشرته اليوم في صحيفة ليتيرارني نوفيني إلى أن تركيا بقيادة اردوغان وفي إطار محاولاتها لتحقيق طموحاتها راهنت على الإرهاب وانخرطت فيما يجري في سورية وجعلت من أراضيها منطقة آمنة للمتطرفين بمن فيهم الأجانب وأقامت تعاونا اقتصاديا وثيقا مع داعش الذي تعده تنظيما إرهابيا نظريا فقط.

وشددت على أن هذه السياسة حولت تركيا إلى دولة غير مستقرة بشكل كبير ويصعب التحكم بها وأصبح الإرهاب جزءا من واقعها أو بالأحرى انعكاسا للسياسة التركية الرسمية المعمول بها منذ عدة أعوام معتبرة أن الهجوم المسلح الذي وقع نهاية العام الماضي في النادي الليلي في اسطنبول لم يكن أمرا استثنائيا .

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض