ثورة أون لاين:

أكد الحقوقي التشيكي الدكتور بيتر ماركفارت ان الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي يفرضها الغرب على سورية غير قانونية وتسببت بمعاناة الشعب السوري مشددا على ضرورة الرفع الفوري لتلك الإجراءات.

وأوضح ماركفارت في تصريح لموقع أوراق برلمانية الإلكتروني التشيكي اليوم ان الحل الأمثل لمشكلة موجات اللجوء المكثفة إلى أوروبا يكمن في التوقف عن دعم الإرهابيين وإنهاء الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على بعض دول المنطقة ومنها سورية معتبرا ان دور السياسيين الأوروبيين في هذا الحل يبقى محدودا لأن دعم الإرهاب تتولاه الولايات المتحدة وممالك ومشيخات الخليج كالسعودية وقطر.

وأشار ماركفارت إلى “ان أوروبا وبسبب السياسات الغبية لمسؤوليها أصبحت الآن توجد على الهامش في مجال السياسة الدولية وتخضع فقط للابتزاز والسرقة” كما حصل في موضوع الاتفاق مع نظام رجب طيب أردوغان حول وقف تدفق اللاجئين إلى الدول الأوروبية.

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث