ثورة أون لاين:

أكد الكاتب الهندي فيجاي براشاد أن الدول الغربية والأنظمة الحاكمة في تركيا والسعودية وقطر والأردن التي دعمت التنظيمات الإرهابية في سورية على مدى السنوات الماضية ستدفع ثمن أخطائها التي ارتكبتها عبر تقديم هذا الدعم من خلال سلسلة طويلة من الهجمات التي ستتعرض لها.

وأشار الكاتب في مقال له نشرته صحيفة الهندو إلى الاخطاء التي ارتكبها الغرب وأنظمة الخليج وتركيا في دعمهم للارهابيين في سورية موضحا أن الغرب حاول تكرار النموذج الليبي في سورية ولكن الأوضاع في هذا البلد مختلفة جدا حيث أكد الجيش السوري انه جيش منظم وعقائدي وقادر على مواجهة التنظيمات الارهابية.

وأوضح الكاتب ان الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة عمدت بعد فشل خططها في التدخل العسكري المباشر إلى اعتماد خطط جديدة هدفت إلى اضعاف سورية وخلق الفوضى من خلال زيادة دعم التنظيمات الإرهابية حيث تم نقل المرتزقة والاسلحة إلى هذه التنظيمات عبر تركيا ومنها الى سورية.

ولفت الكاتب إلى ما سرب من تصريحات عن العديد من المسؤءولين الامريكيين بخصوص دعم التنظيمات الارهابية كداعش وغيرها في محاولة لإسقاط سورية وتفتيتها معتبرا أن وقف الأعمال القتالية والمحادثات القادمة في أستانة يمكن أن يكون بداية لإنهاء الأزمة في هذا البلد.

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث