ثورة أون لاين:

ردت الخارجية الروسية على تصريح للمندوبة الأمريكية لدى حلف الناتو وجهت فيه تهديدا لروسيا بضربها حال استمرت في تطوير "الصواريخ المحظورة".
وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الخبراء العسكريين الروس سيقدمون إجابة وافية حول جوهر المسألة.
وقالت زاخاروفا إن ثمة انطباعا بأن "هؤلاء الأشخاص الذين يدلون بمثل هذه التصريحات لا يدركون مسؤوليتهم، ولا يعون مدى خطورة هذه اللهجة".
وتساءلت: "من خول (المندوبة الأمريكية لدى الناتو) بأن تدلي بمثل هذه التصريحات؟ هل هو الشعب الأمريكي؟ هل يعرف مواطنو الولايات المتحدة أن ديبلوماسييهم الذين يتقاضون رواتبهم من ضرائبهم يتصرفون بشكل عدواني وغير بناء؟"
وختمت زاخاروفا بالقول: "من السهل جدا تدمير وتحطيم كل شيء، لكن من الصعب جدا إصلاح ما تم تدميره، وعلى الديبلوماسية الأمريكية أن تبذل جهودا كبيرة من أجل محو آثار أخطائها". 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث