ثورة أون لاين:
يعتزم تحالف العدوان السعودي الذي يشن عملياته على اليمن استقدام جنود أوغنديين للمشاركة في الحرب عليها بعد الخسائر الفادحة التي تلقاها التحالف مطلع العام الرابع من العدوان على اليمن، وذلك بعد تلويح السودان بسحب جنوده المشاركين في الحرب على اليمن، ومن المتوقع أن توافق الحكومة الأوغندية على إرسال عشرة آلاف جندي منهم ألفي جندي من الصومال.
وبحسب موقع "ميدل إيست آي" البريطاني أن المئات من الجنود قد وصلوا "المخا" قبل أيام برعاية إماراتية.
وأكد المصدر أن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان يخطط لزيارة أوغندا قريبا لتوقيع اتفاقيات عديدة.
ويشارك السودان في العدوان السعودي على اليمن بآلاف الجنود ،حيث شهد الأسبوع الماضي مقتل عشرات الضباط والجنود السودانيين في كمين نصبته القوات الیمنیة قرب مدينة ميدي.
وكانت قوات سودانية قد انضمت إلى التحالف السعودي منذعام 2015 في مواجهة الشعب اليمني، وتعتبر القوات السودانية بمثابة مكون برّي أساسي من قوات العدوان على اليمن، حيث تنتشر القوات السودانية في مناطق متعددة فيها.
يذكر أن الجيش اليمني واللجان الشعبية قصفوا مطار جيزان في 20نيسان بصاروخ باليستي طراز "بدر — 1"،
ويشن الجيش اليمني هجمات عديدة بالصواريخ الباليستية على مواقع في السعودية، وهذا يأتي رداً على الغارات الجوية السعودية العدوانية.
وأسفرت الحرب العدوانية عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني يمني، وجرح مئات الآلاف الآخرين، فيما تشير الأمم المتحدة إلى حاجة أكثر من 22 مليون يمني لمساعدات إنسانية عاجلة.
هذا وشن الجيش واللجان الشعبية، اليوم السبت، عملية هجومية واسعة على عدة مواقع جبهة الساحل الغربي، تكبد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي خلالها خسائر كبيرة في العديد والعتاد.
وأكد مصدر عسكري لـ”المسيرة نت” مصرع وجرح عشرات المرتزقة إثر استهداف تجمع لهم وآلياتهم في العملية الواسعة بالساحل الغربي.
وأشار المصدر وقوع خسائر في عتاد المرتزقة وفرار آلياتهم من المواقع في العملية الواسعة في الساحل الغربي.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث