ثورة أون لاين:

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن إرهابيي "جيش الإسلام" في مدينة دوما أطاحوا بمتزعميهم الذين شاركوا في المفاوضات حول خروج التنظيم الإرهابي منها وأقدموا على انتهاك الاتفاقات التي تم التوصل إليها.

وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها اليوم السبت: "منذ الـ5 من آذار الماضي ونتيجة للاتفاقات التي تم التوصل إليها مع متزعم تنظيم جيش الإسلام أبو همام، تم إخراج المدنيين ونقل الإرهابيين وأفراد عائلاتهم عبر حافلات من مدينة دوما إلى جرابلس شمال محافظة حلب".

وأشارت الدفاع الروسية إلى أن "هذه الفترة شهدة خروج 33345 شخصا من المدينة، من بينهم 29217 مدنيا، ونقل 738 إرهابيا و3390 من أفراد عائلاتهم عبر حافلات إلى جرابلس".

وشددت الوزارة على أن عملية خروج الإرهابيين وأفراد عائلاتهم من دوما توقفت، موضحة: "تقول معلومات المساعدين المقربين من أبو همام، إنه تمت، نتيجة الخلافات الحادة بين الإرهابيين والفصيل، الذي كان مستعدا للمشاركة في العملية التفاوضية، تصفية المتزعمين السابقين للتنظيم أبو همام، أبو عمر، أبو علي".
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث