ثورة أون لاين:
كشف موقع دنيس البلغاري أن شركات مرتبطة بوزارة الدفاع الاميركية البنتاغون أوصلت 23 طنا من الأسلحة والذخائر إلى الإرهابيين المدعومين من واشنطن تحت مسمى “المعارضة المسلحة” في سورية الشهر الماضي .
وجاء في تقرير للموقع حمل عنوان “23 طن ذخائر تم إيصالها من بلغاريا إلى سورية” .. إن معلومات أخذت من التصاريح الجمركية المنشورة على بوابة /بانجيفا/ وهي شركة بيانات تجارية عالمية مقرها نيويورك كشفت أنه خلال شهر شباط من العام الجاري قامت هذه الشركات التي تعمل مع البنتاغون بإيصال 23 طنا من الأسلحة من بلغاريا إلى سورية .
وكانت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا اقترحت في الـ 26 من كانون الثاني الماضي فتح تحقيق مع بلغاريا ورومانيا حول تصدير الأسلحة إلى الإرهابيين في سورية برعاية الاستخبارات الأميركية بين عامي 2014 و 2017 معتمدة على تقرير صحفي أعدته الصحفية البلغارية ديليانا غايتاندجيفا .
وتابع الموقع البلغاري.. إن الحديث يدور عن توريد دفعة أولى من الذخائر بتاريخ الـ 16 من شباط الماضي من معمل السلاح “دوناريت” في مدينة روسا البلغارية وشملت 5ر7 اطنان من القذائف والألغام .
وأضاف الموقع.. إن الحمولة نقلت من بلغاريا إلى ميناء ألماني ومن هناك عبر شاحنة حاويات أميركية إلى الأردن التي يتم فيها تقسيم الحمولة إلى أقسام وتوزيعها على الإرهابيين المدعومين من “التحالف الامريكي” في سورية والدفعة الثانية من معمل الصناعات الثقيلة “في ام زذ سوبوت” بمدينة سوبوت البلغارية بكمية 3ر17 طنا وهي عبارة عن صواريخ غراد وقذائف أر بي جي 7 .
وكشفت الصحفية البلغارية في نيسان من العام الماضي أن التنظيمات الإرهابية في سورية تتلقى كميات كبيرة من الأسلحة المصنعة في دول أوروبا الشرقية بما فيها بلغاريا مشيرة إلى أن هذه الأسلحة تصدر بشكل مباشر من نظام بني سعود والولايات المتحدة لتصل بطريقة ما إلى يد الإرهابيين في سورية . 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث