ثورة أون لاين:

انتقد الصحفي الأمريكي توماس فريدمان سياسات ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان المتهورة مشيرا إلى أنه حاكم مستبد ولا يهتم بتعزيز الديمقراطية في بلاده.

وأوضح فريدمان في مقال له نشر في صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية وجاء على شكل مذكرة موجهة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبيل الزيارة المرتقبة لابن سلمان إلى واشنطن: “إن الأخير محاط ببلطجية متعالين يقدمون له أسوأ النصائح” مبينا أن ذلك أدى إلى تهوره وانتهاجه سياسات فاشلة على الصعيدين الداخلي والخارجي ستقود السعودية نحو انحدار اقتصادي وسياسي خطير.

وبين فريدمان أن نجاح ابن سلمان يتطلب فريقا “استثنائيا” مشددا في هذا الصدد على ضرورة أن يقوم بإطلاق سراح من وضعهم تحت الإقامة الجبرية وبإنشاء محكمة ضد الفساد لتتولى كل ملفات الفساد في البلاد.

وكان ابن سلمان الذي يواجه معارضة داخلية متزايدة أصدر العام الماضي أوامر باعتقال عشرات الأمراء والوزراء السابقين والمسؤولين في نظامه بحجة الفساد وقام بإطلاق سراح العديد منهم بعد أن دفعوا مبالغ مالية كبيرة فيما يؤءكد مراقبون أن الصراعات الداخلية التي تهدد عائلة آل سعود إضافة إلى دعم الأخيرة التنظيمات الإرهابية في سورية ودول المنطقة والعالم ستؤدي إلى عواقب خطيرة على السعودية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث