ثورة أون لاين:
انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صورا مأخوذة من استديو لتصوير "أصحاب الخوذ البيض"  الذي ينتمي معظمهم لجبهة النصرة الارهابية الموجودين في الغوطة الشرقية، الذين يقومون بإنتاج مقاطع فيديو خاصة تحاكي ضربات جوية كيمائية على المدنيين في الغوطة.
وأظهرت بعض الصور استعداد مساعد المخرج بتصوير مشهد جديد ويدخل ضمن المشهد ممثلين يرتدون خوذا بيضاء وامرأة وطفلين، بالإضافة إلى فريق كامل من الأشخاص سيلعبون دورا في اللقطة المراد تصويرها.
وفي صورة أخرى، ظهرت زجاجة بلاستيكية معبأة بسائل أحمر شبيه بالدماء تركت بعض أثاره على الطاولة. كما حملت الصورة الثالثة لأشخاص في غرفة الملابس التابعة للاستديو وفيها ممثلون يحملون أطراف بشرية اصطناعية.

وأشارت مصادر مسؤولة عن تسريب الصور أن "أصحاب الخوذ البيض" يحاولون التخطيط لهجوم إعلامي جديد يحاكي ضربة كيميائية جوية. لتضليل الرأي العام واتهام الجيش السوري عبر تلك الفبركات.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث