ثورة أون لاين:

أفادت شبكة "سي إن إن" بأن إرهابيين في شمال سورية يعرضون للبيع أسلحة أمريكية قامت الولايات المتحدة بتوريدها لمن تسميهم مسلحي "المعارضة المعتدلة" في وقت سابق.

وأوضحت "سي أن أن" أن إرهابيا  عرض على الشبكة عبر تطبيق "تلغرام"، بنادق هجومية من طراز "إم-16" ورشاشات وقواذف القنابل، وسترات واقية من الرصاص وغيرها من الأسلحة الأمريكية.

وأضافت أن الأرقام التسلسلية للبنادق المعروضة تشير إلى أنها أنتجت بشركة "FN Manufacturing" في ولاية كارولينا الجنوبية.

وذكرت الشبكة أن جزءا من هذه البنادق قامت الولايات المتحدة بتوريدها لمجموعة "Division 30"، شكلها البنتاغون عام 2015 بغية دعم من تسميهم واشنطن "المعارضة المعتدلة" بزعم محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وخلال عملية تبادل للرسائل بين الشبكة والبائع الإرهابي عبر تطبيق "تلغرام" أكد الأخير أن السلاح جاء من "Division 30".

وأعلنت "سي أن أن" أنها لم تتمكن من الحصول على تعليقات على هذا الموضوع من قبل القيادة العسكرية المركزية الأمريكية التي كانت المسؤولة عن إمداد ما يسمى "المعارضة المعتدلة" بهذه الأسلحة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث