ثورة أون لاين:
يستمر وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير بفضح مشيخة قطر التي كانت الحليف الرئيسي لنظام بني سعود في دعم الإرهاب في المنطقة من محيطها إلى خليجها وفي تصريحه الأخير تتفتق قريحته بكيل المزيد من الاتهامات لمشيخة قطر التي حسب وصفه "لم تغير سلوكها الداعم للإرهاب".
وزير خارجية النظام السعودي اليوم الاثنين، أكد أن "قطر لم تغير من سلوكها الداعم للإرهاب"، ومازالت تعمل على نشر فكر الكراهية والإرهاب في عدد من الدول حسب وصف الجبير الذي يستمر نظامه بدعم التنظيمات الإرهابية على خارطة المنطقة التي أرهقتها عربدة نظامه ومن يدور في فلكه.
ومتجاهلا ما تنشره مملكته الوهابية من فكر الكراهية على امتداد المعمورة قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي سباستيان كورتس:" لدينا مشكلة مع قطر فهي لم تغير سلوكها وعليها وقف دعم الإرهاب وتنشر أيدلوجيا الكراهية والإرهاب في عدد من الدول".
وأضاف أن "على قطر أن توقف تمويلها ودعمها للإرهاب، وحينها سيكون هناك استعداد لاستئناف العلاقات معها".
وفيما يتعلق بالملف اليمني كذب الجبير بقوله إن الشعب اليمني يتحمل وحدهم مسؤولية تدهور الأوضاع .
وزعم أن "التحالف العربي يعمل على فتح كل موانئ اليمن، وأن بلاده تدعم مهمة المبعوث الدولي من أجل حل الأزمة اليمنية".

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث