ثورة أون لاين:
أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية، أن أحد سكان إدلب أبلغ المركز بأن "جبهة النصرة" الإرهابية نقلت إلى إحدى القرى أكثر من 20 أسطوانة تحتوي على الكلور وتحضر لعملية استفزازية بمشاركة "الخوذ البيضاء".
وقال المركز في بيان إن أحد سكان سراقب في محافظة إدلب اتصل يوم 12 شباط، وأبلغ "عن التحضير لاستفزاز باستعمال مواد كيميائية لبث ذلك عبر قناة أجنبية".
وأضاف البيان أن "المتصل قال إن إرهابيي"جبهة النصرة" قاموا يوم 12 شباط بنقل أكثر من 20 اسطوانة كلور وأدوات وقاية إلى سراقب على متن ثلاث سيارات.
وأوضح المتصل أن ممثلي "الخوذ البيضاء" قاموا بتمثيل بروفة "تقديم إسعافات أولية" لمتسممين وهميين من السكان المحليين.
وإن ما حصل تم تصويره من قبل مراسلين محترفين علق على ميكروفواتهم شعار "سي ان ان".
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث