ثورة أون لاين :
في سياق سياساتها الداعمة لإرهابيي “داعش” من دون تحفظ تواصل الولايات المتحدة إخلاء قياديي التنظيم التكفيري في سورية حيث كشفت مصادر أهلية أن مروحيات أمريكية أقدمت ليلة أمس على نقل مجموعة جديدة من متزعمي “داعش” من عدة مناطق من ريف دير الزور إلى مناطق مجهولة في ريف الحسكة.

وأفادت المصادر بأن عدداً من المروحيات الأمريكية قدمت ليلة أمس من الريف الشمالي لدير الزور وحلقت على ارتفاع منخفض فوق مخيم السد للوافدين وهبطت قرب سد الباسل جنوب مدينة الحسكة وعلى متنها عدد من متزعمي تنظيم “داعش” الإرهابي كانوا التجؤوا إلى مجموعات “قسد” المدعومة من واشنطن.

وأشارت المصادر إلى أنها المرة الثانية التي تنفذ فيها مروحيات أمريكية هبوطا بظروف مشابهة.. ففي وقت سابق من الشهر الجاري هبطت عدة مروحيات أمريكية بالقرب من سد الباسل جنوب الحسكة وعلى متنها 47 متزعماً من إرهابيي “داعش” فروا أمام ضربات الجيش العربي السوري وتم نقل المصابين منهم لتلقي العلاج عبر منظمة “أطباء بلا حدود”.

وعملت الولايات المتحدة خلال الأشهر الماضية على تقديم جميع أنواع الدعم لتنظيم “داعش” في البادية السورية حيث قامت بتزويده بالمعلومات الاستخبارية لشن هجمات على مواقع الجيش العربي السوري إضافة إلى إخلاء المتزعمين الأجانب عبر عشرات الإنزالات الجوية لإنقاذهم من الموت المحتم في حين أكد مركز التنسيق الروسي في حميميم في السادس عشر من الشهر الجاري أن “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن لا يزال يواصل تعاونه مع بقايا الإرهابيين في سورية مشيراً إلى أن “المدربين العسكريين الأمريكيين يقومون بإنشاء وحدات عسكرية جديدة تحت مسمى “الجيش السوري الجديد” بالقرب من مخيم لللاجئين في مدينة الحسكة وذلك من مجموعات منشقة عن الإرهابيين”.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث