ثورة أون لاين:
نطق الجبير ولو بقي ساكتا لكان أفضل من مديحه للرئيس الأمريكي بعد إصداره وعد بلفور جديد اغتصب من خلاله قدس الأقداس عند العرب والمسلمين واعترف بالقدس كأول رئيس للولايات المتحدة بأنها عاصمة مزعومة لإسرائيل.
وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير، أعرب عن اعتقاده بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جادة بشأن إحلال السلام بين الإسرائيليين والعرب.
وقال الجبير في تصريح لقناة "فرانس 24" اليوم إن الأمريكيين "يعملون على أفكار ويتشاورون مع كل الأطراف وبينها السعودية ويدمجون وجهات النظر التي يعرضها عليهم الجميع"، مشيرا إلى أنهم قالوا إنهم يحتاجون لمزيد من الوقت لوضع خطة للتسوية في الشرق الأوسط وعرضها.
وأضاف: "لم يتضح بعد هل ستكون مقترحات الإدارة (الأمريكية) مقبولة للطرفين لأنني لا أعتقد أن الخطة التي تعمل عليها الولايات المتحدة اكتملت بعد".
وزعم الجبير أن لا وجود لأي علاقات لنظامه مع إسرائيل رغم أنها تشاركها القلق من نفوذ إيران بالمنطقة، مؤكدا أن لدى الرياض "خارطة طريق" لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل بعد اتفاق سلام مع الفلسطينيين.
وأثار قرار ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، مخاوف على الساحة الدولية بشأن مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث