ثورة أون لاين:

بالطبع لن يصدر عن "جامعة العربية" إي قرار يمكنه أن يترك بصمة إيجابية في قضايا العرب بعد الدور التآمري الذي لعبته ضد سورية وشاركت عن سابق قصد في محاولة تدمير الدولة السورية وإراقة دماء السوريين وغيرهم من شعوب المنطقة بعد "الربيع العربي" الدموي.
أقرار الجامعة بشأن القدس قرار ضعيف بكل تأكيد وخجول وهذا لسيس بمستغرب كون من صاغه ضالع وشريك مع ترامب في اغتصاب القدس مرة أخرى وكتابة وعد بلفور مشؤو وجديد.
وفي هذا الصدد أبدى وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري، تحفظه على القرار الذي صدر عن "الجامعة العربية "والذي وصفه بـ"الضعيف"، معربا عن أسفه لرفض المقترح العراقي.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب في بيان اليوم الأحد إن الجعفري أبدى تحفظه على القرار العربي الذي صدر في اجتماع وزراء الخارجية العرب أمس في القاهرة"، مبينا أنه "تم رفض مقترح عراقي يتضمن اتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية جماعية للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني وعاصمة دولته القدس الشريف".
وأضاف البيان أن "الجعفري أعرب عن أسفه لرفض المقترح العراقي وضعف القرار العربي، لكونه دون المستوى المطلوب ولم يرتق لحجم التهديد الذي تواجهه القدس الشريفة"، مشيرا إلى أنه "دعا الدول العربية إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات السياسية والاقتصادية التي من شأنها حماية القدس".
واختتم "وزراء الخارجية العرب" أمس السبت، اجتماعهم الذي عقد في القاهرة بشأن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وتضمن البيان الختامي أن هذا "القرار باطل وخرق خطير للقانون الدولي، ويقوض حل الدولتين ويعزز العنف، وطالبوا واشنطن بإلغائه فورا".
وكانت صحيفة إسرائيلية كشفت أمس السبت، عن المساعي التي تبذلها حكومة الاحتلال بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل السفارة الأمريكية إليها، في إعلان وصفته بالتاريخي.
وقال صحيفة "إسرائيل اليوم" في تقرير إن "وزارة الخارجية الإسرائيلية بدأت جهود استثنائية لإقناع دول أخرى بنقل السفارات إلى القدس"، مشيرة إلى أن "الجهد الدبلوماسي الإسرائيلي يعمل بجد لإقناع باقي دول العالم للاقتداء بقرار الرئيس الأمريكي".
ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله، إنه "بعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ستؤدي هذه الخطوة إلى نقل العديد من الدول سفاراتها إلى القدس".
وأكد نتنياهو أنه أرسل تعليمات بهذا الخصوص إلى البعثات الإسرائيلية في جميع أنحاء العالم لتكثيف العمل في هذا الإطار، مضيفا: "نتعامل مع عملية حساسة لا تسمح بالكشف حاليا عن البلدان التي ستحذو خطوات أمريكا".
وجدد نتنياهو إشادته بقرار الرئيس الأمريكي بالقول إن "الرئيس ترامب قد ربط نفسه إلى الأبد بالتاريخ من خلال إعلانه نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، لافتا إلى اتصال حكومته مع دول أخرى من المتوقع السير تجاه اعتراف مماثل.
وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أنه خلال الأيام القادمة ستتلقى وزارة الخارجية تقاريرا من السفراء الإسرائيليين يتضمن نتائج الجهود الدبلوماسية لإقناع دول العالم بنقل سفاراتهم إلى القدس، متوقعة أن تلتحق عددا من الدول الحليفة لإسرائيل بإعلان الولايات المتحدة والبدء في نقل سفاراتهم.
وأشارت الصحيفة الصهيونية إلى أن الوزير الإسرائيلي لشؤون القدس زئيف ألكين، التقى رؤساء سبعة برلمانات أفريقية، وطلب منهم اتخاذ إجراءات لنقل سفارات بلادهم إلى القدس.
وأوضحت أنه رغم ردود الفعل المعارضة للقرار الأمريكي من دول أوربية، إلا أن نتنياهو "غير متحمس" لمعارضتهم وسوف يذهب إلى بروكسل وباريس ليلة السبت، لمواصلة الجهود الإسرائيلية الدبلوماسية.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث