أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نيته الترشح لرئاسة روسيا في انتخابات العام 2018.
وفي لقاء أجراه مع عمال مصنع "غاز" للسيارات في مدينة نيجني نوفغورود، اليوم الأربعاء، قال بوتين: "نعم سأترشح لمنصب رئيس روسيا الاتحادية".
وشكر الرئيس الروسي عمال المصنع على دعمهم لترشحه، معربا عن ثقته بأن روسيا "ستسير إلى الأمام ولن يوقفها أحد أبدا". ومع اقتراب موعد انطلاق الحملات الانتخابية في روسيا، أعلن أكثر من 10 أشخاص عن رغبتهم في الترشح لانتخابات عام 2018 من أجل الفوز بكرسي الرئاسة الروسية.
وبين هؤلاء سياسيون ورجال أعمال وفنانون وإعلاميون، وفي التقرير التالي نطلعكم على أبرز الشخصيات المتوقع ترشحهم للانتخابات الرئاسية الروسية التي ستجرى في 18 آذار عام 2018.
1. فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي الحالي، مرشح مستقل، 65 عاما
ستكون هذه الحملة رابعة بالنسبة لرئيس البلاد الحالي، وسيشارك في الانتخابات هذه المرة كمرشح مستقل، لا كمرشح عن حزب "روسيا الموحدة".
وفي الانتخابات السابقة عام 2012 حقق بوتين فوزا عريضا حاصدا أصوات أكثر من 63% من الناخبين.
وفي حال فوزه بالانتخابات المقبلة، سيتولى بوتين كرسي الرئاسة للمرة الرابعة في حياته وللمرة الثانية على التوالي.
2. غينادي زوغانوف
زعيم الحزب الشيوعي الروسي، 73 عاما.
شعار حملته الانتخابية: "عشر خطوات نحو العيش الكريم".
ستكون هذه الحملة، إذا ترشح، هي الخامسة بالنسبة للسياسي المخضرم منذ عام 1996 (باستثناء عام 2004)، وحصد في الانتخابات الأخيرة (في عام 2012) أصوات 17% من الناخبين.
وأكد زوغانوف أن حزبه أعد برنامجا انتخابيا تحت شعار "عشر خطوات نحو العيش الكريم"، وظهر مؤخرا "في دائرة الضوء" على خلفية مشادة كلامية مع رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قادروف بشأن مسألة دفن جثمان زعيم ثورة أكتوبر البلشفية 1917 فلاديمير لينين، ووجه انتقادات شديدة اللهجة إلى خطة المرشحة المتوقعة الأخرى، الإعلامية كسينيا سوبتشاك، لخوض الانتخابات، واصفا ذلك بمجرد سخرية.
3. فلاديمير جيرينوفسكي
زعيم الحزب الحزب الليبرالي الديمقراطي فلاديمير جيرينوفسكي
شعار الحملة الانتخابية لم يعلن بعد
زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي، 71 عاما
بمشاركته في هذه الانتخابات سوف يحطم جيرينوفسكي الأرقام القياسية المسجلة في البلاد، لأن هذه ستكون حملته السادسة.
وفي عام 2012 حصد جيرينوفسكي أصوات أكثر من 6% من المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم في تلك الانتخابات واحتل المرتبة الرابعة بين المرشحين الخمسة.
ولم يطرح جيرينوفسكي بعد حملته الانتخابية، وسبق أن أعلن عن عزم حزبه اقتراح تعديل دستوري في مجلس الدوما يقلص الفترة الرئاسية من ستة أعوام إلى خمسة ويمنع إعادة انتخاب الرئيس للفترة الثانية.
4. أليكسي نافالني
زعيم "حزب التقدم" المعارض (غير المسجل) و"صندوق محاربة الفساد"، 41 عاما
شعار الحملة: "مكافحة الفساد بدلا من التسامح مع السرقة"
أثار إعلان السياسي المعارض عن عزمه المشاركة، لأول مرة، في السباق من أجل كرسي الرئاسة كمرشح مستقل جدلا اجتماعيا في روسيا، إذ شددت لجنة الانتخابات المركزية أن نافالني لا يستطيع المشاركة في الانتخابات الرئاسية قبل العام 2028 لكونه مدانا(محكوما عليه) في ارتكاب جرائم مالية.
من جانبه، نفى نافالني قطعيا الاتهامات المنسوبة إليه، مدعيا أنها تحمل طابعا سياسيا.
وأكدت المحكمة الدستورية حظر تسجيل مرشحين مدانين قضائيا، غير أن لدى القاضي قسطنطين أرانوفسكي رأيا مخالفا يسمح لمن تم الإفراج المشروط عنهم بالمشاركة في الانتخابات.
وأطلق نافالني حملته الانتخابية على موقعه بشكل غير رسمي، مدعيا أنها "حملة اجتماعية لا انتخابية"، وذلك تحت شعارات معارضة، أبرزها محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية.
ويمارس السياسي المعارض أنشطة اجتماعية مكثفة، ويشارك في التظاهرات في مختلف مناطق روسيا، وقد تم حبسه غير مرة في الأشهر الماضية بتهمة مخالفة قانون التظاهر.
وأعلن نافالني أمس الثلاثاء عن عزمه مقاطعة الانتخابات في حال عدم السماح له بالترشح.
5. غريغوري يافلينسكي
عضو وأحد مؤسسي حزب "يابلوكو" الديمقراطي (اليسار الوسط)، 65 عاما.
شعار الحملة الأولي: "تثق بالمستقبل، تثق بنفسك"
يترشح يافلينسكي لانتخابات الرئاسة للمرة الرابعة واحتل في عامي 1996 و2000 المركزين الرابع والثالث على التوالي، وفي عام 2012 لم تسمح لجنة الانتخابات المركزية له بالمشاركة في الانتخابات بعد إبطال 26% من التوقيعات المطلوبة التي حصل عليها السياسي لغرض تسجيله كمرشح.
وتعهد يافلينسكي، في حال توليه كرسي الرئاسة، بالاعتراف بعدم شرعية انضمام القرم إلى روسيا في عام 2014 ، وعقد مؤتمر دولي لتحديد الوضع القانوني لشبه الجزيرة هذه.
وبين النقاط الأخرى في برنامجه الانتخابي، وعد يافلينسكي بسحب القوات الروسية من سوريا و"التوقف عن جميع أنواع الدعم للانفصاليين في أوكرانيا"، وتطبيع العلاقات مع الغرب.
6. كسينيا سوبتشاك
إعلامية، 36 عاما.
لا تنتمي إلى أي حزب، مرشحة عن حزب "المبادرة المدنية" الليبرالية
شعار الحملة: "المرشح ضد الجميع"
أعلنت الإعلامية سوبتشاك، إبنة عمدة سان بطرسبورغ الأسبق أناطولي سوبتشاك، عن نيتها المشاركة في الانتخابات كمرشح "ضد الآخرين" تعبيرا عن رفضها للنظام السياسي القائم.
وتعرضت سوبتشاك، وكذلك يافلينسكي، لانتقادات قوية من قبل المرشحين زوغانوف وجيرينوفسكي لعزمها الاعتراف بعدم شرعية انضمام القرم إلى روسيا.
من جانبه، اتهم نافالني سوبتشاك بتزوير التوقيعات التي تجمعها، مشيرا إلى أن المرشحة حصلت على تواقيع 10 ألاف شخص خلال ساعة واحدة.
وتسعى سوبتشاك في برنامجها الانتخابي إلى تقليص نفوذ الكنيسة الأرثودكسية في المجتمع وإلغاء قانون حظر الترويج للتحول الجنسي، وإقامة علاقات شراكة مع الولايات المتحدة وأوكرانيا وسحب القوات الروسية من سوريا والإفراج عن "المعتقلين السياسيين".
أما بخصوص المرشحين المحتملين الآخرين، فهم رئيس "حزب النمو" الليبرالي المحافظ بوريس تيتوف الذي تعهد في حملته الانتخابية بحماية حقوق رجال الأعمال. والمغنية والمدافعة عن حقوق الإنسان يكاتيرينا غوردون التي تدافع عن حقوق النساء والأطفال. وسيدة الأعمال والناشطة الاجتماعية لاريسا رينار. وزعيم "شيوعيي روسيا" ماكسيم سوركوف. ورئيس مركز التكنولوجيات الاجتماعية أندريه بوغدانوف. ورجل الأعمال سيرغي بولونسكي. غير أن مشاركتهم في الانتخابات أمر غير محدد نهائيا بعد.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث