ثورة أون لاين:

الولايات المتحدة الأمريكية لا تلتزم بأي وعد تقطعه على الساحة الدولية حتى مع حلفائها وليس من المستغرب أن تخذل واشنطن أنقرة فيما يخص تسليح "قسد" التي تعتبر بالنسبة لنظام أردوغان بمثابة حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقره منظمة إرهابية.

الدعم الأمريكي متواصل لقوات "قسد" ، هذا الدعم الذي يصب بكل تأكيد في مصلحة واشنطن ودعم خططها على الأرض، وهذا ما أكده المتحدث باسم القوات في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية، الثلاثاء، حيث قال "إن واشنطن وحلفاءها مستمرون بدعمهم عسكريا من خلال شحنات أسلحة مختلفة تصل تباعا".

وجاء تصريح المتحدث باسم "قسد" كرد على خبر تعليق تقديم الأسلحة للمقاتلين الأكراد من قبل الولايات المتحدة.
جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أصدر تعليمات بعدم تقديم أسلحة لـ"قسد " الذين تعتبرهم أنقرة تهديدا لها، وقد أبلغ ترامب رئيس النظام التركي رجب أردوغان بذلك.

وأضاف المتحدث "التصريحات والأخبار الأخيرة حول تعليق المساعدات ليس صحيح نهائيا، فمنذ أيام أرسلت الولايات المتحدة المئات من الشاحنات تم استلامها في منطقة القامشلي في دير الزور حيث تجري "قسد" عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش".
وأشار المتحدث إلى أن الولايات المتحدة لم ترسل لـ"قسد" أي تصريح أو رسالة تبلغ فيها عن توقيف المساعدات العسكرية.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث