ثورة أون لاين:

يكذب الصديق الصهيوني لأنظمة الخذلان العربية ما ادعاه وزير خارجية بني سعود عادل الجبير منذ أيام أنه لا توجد علاقة بين نظامه والكيان الصهيوني، وفي إشارة منه إلى مشيخات وممالك النفط وفي مقدمتها السعودية قال رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن "زعماء عرب" ليسوا عائقا أمام توسيع علاقات "إسرائيل" معهم.
وأضاف في كلمة له ألقاها أمام الكنيست الإسرائيلي أن الحاجز الذي تصطدم فيه إسرائيل وتخشاه دائما هو الشعوب العربية والرأي العام العربي.
وفي إشارة إلى النظام السعودي ومن يدور في فلكه قال نتنياهو: "العقبة الكبرى أمام توسيع السلام لا تعود إلى قادة دول حولنا، وإنما إلى الرأي العام السائد في الشارع العربي".
ووفقا لرؤية رئيس الوزراء الصهيوني، فإن "الشارع العربي تعرض خلال سنوات طويلة لغسيل دماغ، تمثل بعرض صورة خاطئة ومنحازة لدولة إسرائيل"، على حد تعبيره.
في الوقت ذاته قال رئيس وزراء العدو هناك "تعاوننا مثمرا بين إسرائيل ودول عربية وهو بشكل عام أمر سري إلا أنني واثق من أن العلاقات معهم ستستمر بالنضوج حيث سيسمح لنا ذلك بتوسيع دائرة السلام" حسب قوله.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث