ثورة أون لاين:
كشف ضابط في سلاح الجو الأمريكي عن عجز مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية "إف-22" عن تتبّع الطيران الروسي في سورية بفعّالية.
وقال قائد سرب المقاتلات الـ95 من القوات الجوية الأمريكية المرابط في أراضي الإمارات المتحدة لدورية Aviation Week إنه مع إحكام الطوق على الإرهابيين من تنظيم "داعش" تكثر حالات وجود الطائرات الروسية قرب قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.
ويتعين على التحالف عندئذ أن يحدد في أسرع وقت هوية الطائرة الموجودة على مقربة من قواته. لكن طائرات "إف-22" ليست مزودة بالتقنيات التي تتيح لها أن تفعل ذلك بالليل.
كما لا تستطيع طائرة "إف-22" أن تنقل معلوماتها عبر نظام تبادل المعلومات "لينك 16" الذي تستخدمه الطائرات الأمريكية الأخرى.. لذلك يضطر طيارو "إف-22" إلى بث "ما يرونه" عبر جهاز الاتصال اللاسلكي.
وكشف قائد السرب الـ95 عن نقطة ضعف أخرى لدى طائرة "إف-22"، مبيّنا أن خوذة طيار "إف-22" لا تحتوي على نظام تعيين الهدف. لذلك يضطر طيار "إف-22" لأن يبحث عن الطائرات الأخرى غير الصديقة بعينيه.
وكانت طائرة "إف-22" أول طائرة تنتمي إلى الجيل الخامس من المقاتلات في العالم، ودخلت الخدمة في عام 2005.   

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث