ثورة أون لاين: قال شهود عيان في سورية إن المروحيات الأمريكية قامت بإخلاء المتزعمين الأجانب في تنظيم "داعش" الإرهابي من الميادين قبل أسبوعين من شن الجيش السوري عمليته لتحرير المدينة.

 ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء عن الشهود: "في البداية، قامت الطائرات العسكرية الأمريكية بمناورة في منطقة الرحبة بالقرب من الميادين، وخصوصا بالقرب مع مزرعة حيدر. ثم قامت بغارة جوية.. وحاولنا أن نختبئ بعد ذلك ورأينا عددا من المروحيات الأمريكية. وكان عدد من المتزعمين الأجانب من تنظيم "داعش" يقفون بالقرب من مقرهم في حدائق حيدر وينتظرون وصولها. وقامت المروحيات بإجلائهم خارج حدود الميادين".

وأضاف: "رأيتها (المروحيات) في قرية أم العين. الطائرات الأمريكية..في البداية كان هناك صوت منها..تلته غارة في بقرص والقرى المجاورة. ثم وصلت المروحيات ونقلوامتزعمي"داعش". وبعد ذلك توقفت الغارات".

وأوضح الشهود أنهم خدموا في الجيش السوري، ويمكنهم التفريق بين الطائرات الأمريكية وغيرها من الطائرات.

كما نقلت وكالة "نوفوستي" عن سكان محليين آخرين أقوالهم إنهم شهدوا سيارات نقلت متزعمين أجانب من "داعش" مع عائلاتهم من الميادين إلى مقر "داعش" في الرحبة. وتابعوا أن المروحيات نقلتهم فيما بعد باتجاه غير معروف.

وكانت وكالة "نوفوستي" قد نقلت عن مصدر دبلوماسي عسكري روسي، في أيلول الماضي، أن القوات الجوية الأمريكية قامت في /أب الماضي بإجلاء أكثر من 20متزعما ومقربين منهم من تنظيم "داعش" من منطقة مدينة دير الزور. 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث