ثورة أون لاين:

كشف استطلاع للرأي، أن معدل شعبية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال الأشهر التسعة الأولى من شغله منصب الرئاسة، هو الأقل بين جميع الرؤساء الأمريكيين خلال الـ70 عاما الماضية.

وأظهر هذا الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الأحد، صحيفة "واشنطن بوست" و شبكة "أي بي سي" التلفزيونية، أن معدل شعبية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في منصب رئيس الولايات المتحدة، لا يتجاوز نسبة 37% فقط من الأمريكيين، فيما يعارضه ويختلف مع سياساته 59% من المستطلعين.

وهذه أقل نسبة تأييد لرئيس أمريكي في البيت الأبيض طوال السنوات السبعين الماضية، إذ أيّد سلفه جيمي كارتر في نفس الفترة من الرئاسة 51%، فيما بلغت شعبية جورج بوش الابن خلال هذه الفترة 89% من المواطنين الأميركيين.

ويعتقد ثلثا الذين شملهم الاستطلاع، أن الرئيس الحالي "لم يفعل أي شيء" أو "لم يفعل شيئا يذكر" خلال الفترة الأولى من ولايته. وقال أكثر من نصف المشاركين في الدراسة إن الولايات المتحدة تحت حكم ترامب أصبحت أضعف.

وعلاوة على ذلك، يميل أكثر من نصف الأميركيين أيضا (55%) إلى إلقاء اللوم على هذا الرئيس الجمهوري بعدم الوفاء بوعوده الانتخابية.

وقد أجري هذا الاستطلاع في الفترة من 29 أكتوبر الماضي إلى الأول من نوفمبر الجاري، بمشاركة ألف مواطن أمريكي، وبنسبة خطأ في النتائج لا تتجاوز 3.5 نقطة مئوية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث