ثورة أون لاين:
دعا إعلام النظام السعودي تماشيا مع تحركاته السياسية للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي والتعايش معه.. وعلى لسان إعلامي سعودي يمثل وجهة نظر نظامه، جاءت الدعوة إلى التطبيع مع "إسرائيل"، والتعايش مع وجودها في المنطقة.
الإعلامي السعودي المدعو أحمد العرفج، وعبر قناة "روتانا"، قال إن إسرائيل لم تعد كما السابق، ولا بد من الاعتراف بوجودها.
وعند سؤال المذيع "هل أنت مع التطبيع؟"، قال العرفج: "في وقت من الأوقات أنا مع التطبيع، والآن قطع العلاقات مع إسرائيل غير مجد".
وأضاف: "المهم التعايش"، داعيا ترك حرية اختيار مصير القضية الفلسطينية إلى من أسماهم "العقلاء" في فلسطين.
وبحسب العرفج، فإن المشكلة الحالية للسعودية هي مع إيران بالمقام الأول، ثم قطر، واليمن، وليست مع "إسرائيل".
يذكر أن حديث أحمد العرفج جاء ردا على الانتقادات الموجهة ضده، بعد انتقاده بهجوم رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم على وفد إسرائيلي في روسيا، واتهامه غالبية العرب بأنهم "ظاهرة صوتية".
وتوالت ردود الفعل على العرفج، حيث قال ناشطون إن حديثه يأتي في سياق تهيئة الرأي العام إلى المرحلة المقبلة التي قد تشهد تطبيعا رسميا مع إسرائيل.
وأوضح ناشطون أن حديث العرفج يمثل وجهة نظر النظام السعودي الرسمية، والتي شهدت انفتاحا غير مسبوق على إسرائيل، خلال الشهور الماضية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث